إثيوبيا تعتزم سحب قواتها من تيغراي إلى حدودها الغربية مع السودان

0
703

أعلنت إثيوبيا عزمها سحب قواتها في إقليم تيغراي شمالي البلاد إلى حدودها الغربية مع السودان.

وفي تصريح للصحافة يوم الجمعة، قال متحدث رئاسة الوزراء الإثيوبية رضوان حسين “نحول أولوياتنا الدفاعية من منطقة تيغراي إلى حدودنا الغربية”.

-اعلان-



ولفت حسين إلى وجود تهديد للأمن القومي الإثيوبي على الحدود الغربية، حيث سيتم نشر الوحدات العسكرية.

في إشارة إلى الجدل حول سد النهضة بين أديس أبابا مع القاهرة والخرطوم.

وقال إن بلاده تنفذ تمارين عسكرية على الحدود الغربية، مضيفاً “يجب أن نكون مستعدين لأي احتمال”.

وأشار إلى انسحاب الوحدات العسكرية من منطقة “تيغراي”، مع إمكانية إعادة نشرها هناك مرة أخرى إذا لزم الأمر.

وتهدف إثيوبيا التي توفر 90 في المئة من حاجتها إلى الكهرباء من محطات الطاقة الكهرومائية لسد عجز الطاقة، وبيعها عبر سد النهضة على نهر النيل.

وتصر أديس أبابا على تنفيذ ملء ثانٍ للسد بالمياه في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه.

وتقول إنها لا تستهدف الإضرار بالخرطوم والقاهرة، وإن الهدف من السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.

-اعلان-



بينما تتمسك القاهرة بالتوصل أولاً إلى اتفاق ثلاثي حول ملء وتشغيل السد لضمان استمرار تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل.

فيما أبدت الخرطوم قبل أيام استعداداً مشروطاً لقبول مقترح “اتفاق جزئي” من إثيوبيا حول الملء الثاني للسد.