أيتام أوكرانيون يشاركون في احتفالات عيد الطفولة بتركيا

0
69

عاش أيتام أوكرانيون احتضنتهم أنقرة عقب الهجوم العسكري الروسي فرحة الاحتفال مع الأطفال الأتراك بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية الموافق 23 أبريل/ نيسان.

-اعلان-



وتشرف أنقرة على رعاية نحو 1000 يتيم أوكراني جرى نقلهم من دور الأيتام في بلدهم على شكل 8 مجموعات.

وذلك عقب محادثات جرت بين عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان ونظيرتها الأوكرانية أولينا زيلينسكا.

ولم تنسَ السلطات التركية هؤلاء الأيتام، وقررت إشراكهم في الاحتفالات التي تشهدها البلاد اليوم السبت بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية في إطار مساعيها للتخفيف من آثار الحرب على حالتهم النفسية.

وقررت مديرية شؤون الأسرة والخدمات الاجتماعية في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا تنظيم فعاليات للأيتام الأوكرانيين داخل الفنادق.

والتي استقروا فيها بالتعاون مع معهد يونس أمره الثقافي وجمعية الهلال الأحمر التركي.

-اعلان-



وفي تصريحات  قال القنصل الأوكراني في أنطاليا أمير روستموف إنهم شعروا بفرحة كبيرة لتنظيم فعاليات ترفيهية لأطفال بلاده بمثل هذا اليوم المهم في تركيا.

وأشاد بموقف تركيا “الأصيل” في التكفل برعاية الأيتام المتضررين من الحرب في أوكرانيا، معرباً عن شكره للسلطات المعنية في هذا الإطار.

بدوره، قال مدير شؤون الأسرة والخدمات الاجتماعية عبد الله جالشقان إن الشعب التركي احتضن المظلومين دائماً عبر التاريخ، واليوم يستضيف الأيتام الأوكرانيين.

من جهته، قال نائب رئيس معهد يونس أمره عبد الله كوتالمش يالجين إن الأيتام سيشاركون اليوم في فعاليات ترفيهية مثل العروض المسرحية والمسابقات.

أما رئيسة فرع الهلال الأحمر التركي في أنطاليا إسراء أوزكوج، فقالت إن الاستعدادات تمت بصورة جيدة لضمان إسعاد الأطفال في عيد الطفولة والسيادة الوطنية.

-اعلان-



وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوماً على أوكرانيا، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو​​​​​.

والتي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعتبره الأخيرة “تدخلاً في سيادتها”.