أنقرة: سنواصل الوقوف مع تتار القرم للحفاظ على هويتهم

0
35

قال متحدث وزارة الخارجية التركية تانجو بيلغيتش يوم الأربعاء إن تركيا ستواصل دائماً الوقوف إلى جانب تتار القرم من أجل الحفاظ على هويتهم وضمان سلامتهم ورفاههم.

وأفاد بيلغيتش في رد خطي على سؤال حول ذكرى نفي تتار القرم.

-اعلان-



إن أتراك تتار القرم انتُزِعوا قسراً من وطنهم الأم في شبه جزيرة القرم ونُفِيوا تحت ظروف غير إنسانية في 18 مايو/أيار 1944.

وأشار أن 250 ألف تتاري تم تهجيرهم إذ قضى معظمهم خلال عملية التهجير أو في المناطق التي هُجِّروا إليها.

ولفت أنهم يحيون اليوم الذكرى الـ 78 لهذا الحدث المأساوي.

مؤكداً أن “تركيا ستواصل دائماً الوقوف إلى جانب تتار القرم من أجل الحفاظ على هويتهم وضمان سلامتهم ورفاههم”.

والتتار هم سكان شبه جزيرة القرم الأصليون، تعرضوا لتهجير قسري اعتباراً من 18 أيار 1944.

وكان باتجاه وسط روسيا وسيبيريا ودول آسيا الوسطى الناطقة بالتركية التي كانت تحت الحكم السوفييتي.

-اعلان-



كما صودرت منازلهم وأراضيهم في عهد جوزيف ستالين، بتهمة “الخيانة” عام 1944.

ولتوزع على العمال الروس الذين جُلبوا ووُطِّنوا في شبه الجزيرة ذات الموقع الاستراتيجي شمال البحر الأسود.

وبحسب مصادر تتار القرم، فإن 250 ألف تتاري تم تهجيرهم خلال 3 أيام بواسطة قطارات تستخدم لنقل الحيوانات.وقضى أثناء ذلك 46.2 بالمئة منهم جراء المرض والجوع والظروف المعيشية والمعاملة السيئة.