Antalya أنطاليا

أنطاليا, بنموذجها ” السياحة الآمنة: السياحة الآمنة ”, هي واحدة من المدن التي تستضيف أكبر عدد من السياح في العالم على الرغم من انتشار فيروس كورونا.

في سبتمبر 2020, وصل مليون و 17 ألف 804 سائح إلى أنطاليا.

اعتباراً من 1 يناير, حيث تم الوصول إلى إجمالي 2 مليون و 576 ألف و 537 سائحًا من 163 دولة.

مليون 831 من هذا العدد هم سائحون روسيون.

وفقاً لبيانات مديرية الثقافة والسياحة, تمكنت أنطاليا من تجاوز عدد المليون سائح في شهر سبتمبر. حيث وصل إلى أنطاليا مليون و 17 ألف و 804 سائح من 147 دولة, من بينهم 995 ألف أجنبي و 21 ألف سائح تركي يقيمون في الخارج.

وبالمقارنة مع شهر سبتمبر العام الماضي, حيث وصل عدد السياح إلى 2 مليون و 239 ألف سائح, كان هناك انخفاض بنسبة 54 في المائة بسبب فيروس كورونا.

نصف السياح في سبتمبر من روسيا

وكانت الدولة التي استقبلت أكبر عدد من السياح في سبتمبر هي الروس بحصة 51 في المائة. حيث جاء إلى أنطاليا 517 ألف 40 سائح من روسيا.

وفي المرتبة الثانية, جائت أوكرانيا بـ 169,244 سائحاً بنسبة 17 بالمائة.

بالإضافة إلى 81 ألف 615 سائحاً من إنجلترا التي جائت بالمرتبة الثالثة, و 61 ألفاً سائحاً من ألمانيا في المرتبة الرابعة, و 28 ألف سائح من بولندا.

إجمالي السياح تجاوز 2.5 مليون

اعتباراً من 1 يناير, جاء السياح من 163 دولة إلى أنطاليا.

وقد تجاوز عدد السياح 13 مليوناً في نفس الفترة من العام الماضي, بعد الانخفاض الكبير بعد توقف الرحلات منذ مارس بسبب فيروس كورونا.

وفي نفس الفترة من العام الجاري بلغ إجمالي عدد السياح في انطاليا 2 مليون 576 ألف 537 سائح. بانخفاض قدره 10 ملايين و 429 ألف سائح بنسبة 80 في المائة.