ألطون: “إعلان أثينا” فتح صفحة جديدة بالعلاقات التركية اليونانية

0
78

قال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون إن إعلان أثينا بشأن العلاقات الودية وحسن الجوار بين تركيا واليونان فتح صفحة جديدة في العلاقات بينهما.

جاء ذلك في رسالة فيديو شارك من خلالها الثلاثاء في منتدى الإعلام والأكاديمية التركية اليونانية نُظم بالتعاون بين وقف الدراسات التركية و”معهد الشؤون الدولية (IGA) اليوناني في العاصمة أثينا.

وتطرّق ألطون إلى الزيارة الرسمية التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أثينا في 7 ديسمبر/كانون الأول الحالي، وقال: “أعتقد أننا فتحنا صفحة جديدة في علاقاتنا بفضل إعلان أثينا بشأن العلاقات الودية وحسن الجوار”.

وأعرب عن اعتقاده بأن الإرادة المشتركة للبلدين ستخلق العديد من فرص التعاون التي ستكون مفيدة لهما وللمنطقة على أساس الثقة المتبادلة.

وتابع: “نعتقد بأن تركيا ليست لديها مشاكل لا يمكن التغلّب عليها مع جيراننا القريبين مثل اليونان، التي نتقاسم معها تاريخاً مشتركاً وثقافة مماثلة”.

-اعلان-



وأشار ألطون إلى وجود العديد من الفرص والإمكانات لزيادة التعاون الثنائي في العديد من المجالات مثل الاقتصاد والتجارة والنقل والطاقة والصحة والتكنولوجيا والتعليم والشباب، وأنه سعيد جداً بذلك.

وأكّد أن قنوات الاتصال بين البلدين مفتوحة، مشيراً إلى أن الإعلاميين والأكاديميين وممثّلي المنظمات غير الحكومية عليهم واجب ومسؤولية كبيرة لإبقائها مفتوحة.

وأفاد أنه يقع على عاتق الإعلاميين والأكاديميين وممثّلي المنظمات غير الحكومية مهمة ومسؤولية كبيرة لإبقاء قنوات الاتصال مفتوحة بين البلدين.

وأضاف “في السنوات الأخيرة، تمت محاولة إزالة العديد من المبادئ الأخلاقية والعديد من القواعد الراسخة في مجال الاتصال والإعلام من جدول الأعمال وتشويه سمعتها.

ودعا إلى بناء نهج جديد في مجال الاتصالات والإعلام والوقوف إلى جانب الحقيقة ضد مثل هذه المحاولات.

وفي 7 ديسمبر، وقّعت تركيا واليونان “إعلان أثينا بشأن العلاقات الودية وحسن الجوار” خلال زيارة أردوغان إلى أثينا.

وجاء في الإعلان: “تركيا واليونان تقرّران إجراء مشاورات مستمرة وبنّاءة حول الحوار السياسي وجدول الأعمال الإيجابي وإجراءات بناء الثقة”.