أردوغان يضع أول توقيع على بيان النوايا الحسنة لـ”صفر نفايات”

0
150

وضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أول توقيع على بيان النوايا الحسنة العالمي لـ”مشروع صفر نفايات” الذي ترعاه عقيلته أمينة أردوغان.

جاء ذلك في فعالية “نحو حركة صفر نفايات عالمية” أقيمت بالبيت التركي في مدينة نيويورك الأمريكية التي يزورها للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأصبح أردوغان متطوّعاً في مبادرة “صفر نفايات” بعد أن وضع أول توقيع على بيان النوايا الحسنة لصفر نفايات في العالم بعد أن تم فتحه للتوقيع عبر الانترنت.

وأوضح أردوغان أنه وضع اليوم “توقيعاً مهماً بإسم مستقبل الإنسانية”.

وأكّد أن حركة صفر نفايات التي انطلقت برعاية عقيلته أمينة أردوغان عام 2017 أصبحت “علامة عالمية”.

وأكّد أن تركيا ستواصل مكافحتها لتغيّر المناخ وتلوّث البيئة، وقال: “نسعى في تركيا إلى الإيفاء بواجباتنا تجاه الأجيال القادمة، فهدفنا يتمثّل بالوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2053”.

-اعلان-



ودعا أردوغان الجميع إلى التحرّك وخاصة الدول التي تتحمّل مسؤولية تاريخية أكبر عن ظاهرة الاحتباس الحراري، مُعرباً عن أمله أن يحمل بيان النوايا الحسنة العالمي لمشروع صفر نفايات الخير للجميع.

من جانبها، ذكرت عقيلة الرئيس التركي أن المشروع الذي بدأ في 2017 تحوّل إلى حركة عالمية، مشيدة بجهود الرئيس أردوغان في وصول المشروع إلى ما هو عليه حالياً.

وأشارت إلى فتح بيان النوايا الحسنة اليوم للتوقيع بشكل عالمي بعد أن وقّع عليه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش العام الماضي.

وجاء في البيان: “ندرك أنه من أجل تحقيق أهداف اتفاق باريس وخطة التنمية المستدامة لعام 2030 من الضروري تشجيع الاستخدام الفعّال للموارد المحدودة ومنع توليد النفايات والحد منها من خلال إعادة التدوير وإعادة الاستخدام والتقليل منها والقبول بوجود علاقة قوية بين الإدارة المستدامة للنفايات وكفاءة الموارد وتغيّر المناخ، ولذا فإننا نتعهّد بتنفيذ إجراءات الإدارة المستدامة للنفايات”.

وأضاف: “نتعهّد بتشجيع مبادرة صفر نفايات في جميع أنحاء العالم ومشاركة أفضل الإجراءات للتعريف بها وتنفيذها على نطاق أوسع”.

-اعلان-



وأردف: “نتعهّد أيضاً بدعم المبادرات والحملات والبرامج والمشاريع والأنشطة التي تدعم صفر نفايات بهدف تعزيز إنتاج واستهلاك النفايات بشكل مسؤول”.

ودعا الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ومؤسّسات منظومة الأمم المتحدة والمجتمع المدني والقطاع الخاص ووسائل الإعلام والإدارات المحلية “إلى مواءمة الاستراتيجيات والنهج والبرامج التي من شأنها أن تساعد في تسريع التحوّل العالمي إلى الاقتصاد الدائري والحد من التأثير السلبي للنفايات على التغيّر المناخي”.

وفي سبتمبر/ أيلول 2022 تم في الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان 30 مارس/ آذار من كل عام يوماً عالمياً للنفايات الصفرية، وذلك بمشاركة السيدة الأولى في تركيا أمينة أردوغان كضيف خاص للأمانة العامة للمنظّمة الأممية.

وفي هذا الإطار، قدّم الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش مقترحاً مكتوباً من أجل تولّي عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان رئاسة مجلس الأمم المتحدة الاستشاري للنفايات الصفرية.

وأطلقت تركيا مشروع “صفر نفايات” عام 2017 بمبادرة من أمينة أردوغان بهدف مكافحة تأثير النفايات والمخلّفات على البيئة، وتغيير العادات الاستهلاكية للناس، والتعامل مع تلك النفايات من خلال إعادة تدويرها والاستفادة منها بعد فصلها حسب أصنافها من المنبع، بهدف تحقيق نسبة إعادة تدوير تصل إلى 35 بالمئة في 2023 و60 بالمئة في 2030.