Erdogan

أوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم (الخميس) في مقابلة مع صحيفة “ذا بينينسولا” قضايا مختلفة مثل وجود القوات التركية في الخليج العربي, والتواجد في سوريا وأذربيجان.

وفقاً لوكالة الأنباء التركية الأناضول, قال الرئيس التركي فيما يتعلق بالخليج العربي: “إن تركيا, بوجودها العسكري في الخليج العربي, لا تساهم فقط في الحفاظ على الاستقرار والسلام في قطر, ولكن في الحفاظ على الاستقرار والسلام في جميع أنحاء الخليج.

وقال رجب طيب أردوغان “باستثناء الأطراف التي تسعى إلى الفوضى, لا ينبغي لأحد أن ينزعج من وجود تركيا وقواتها في الخليج العربي”.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن قام الرئيس التركي بزيارة استغرقت يوما للكويت ثم إلى قطر أمس, حيث التقى الأمير تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة.

وقال أردوغان عن سوريا “لن تبقى تركيا على التراب السوري إلى الأبد”. حالما نجد حلاً دائماً للازمة هناك سننهي وجودنا”.

وقال أردوغان عن ليبيا: “هذه هي الشرعية [للحكومة الشرعية] التي ستسود في ليبيا”. “مدبرو الانقلاب سيفشلون في النهاية”.

وقال “سنواصل العمل مع الولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب ودعم الديمقراطية وإنهاء عدم الاستقرار”.

كما أشار الرئيس التركي إلى نزاع بلاده مع اليونان في شرق البحر المتوسط, قائلاً إن أولئك الذين رأوا “تصميم” البلاد هناك وأدركوا أن أنقرة لا تتراجع “اضطروا إلى الدعوة اليوم لإجراء محادثات”.

وفي إشارة إلى الحرب بين أذربيجان وأرمينيا, قال أردوغان: “جهود أرمينيا بعد الهزيمة الثقيلة لإظهار أن تركيا أحد أطراف النزاع تظهر عنق الزجاجة واليأس الذي تمر به”.

وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان, أمس, إن “تركيا تحاول استعادة إمبراطوريتها في المنطقة”.

وقد دعم المسؤولون الأتراك جمهورية أذربيجان علناً وبقوة منذ بداية الجولة الجديدة من الأعمال العدائية في ناغورنو كاراباخ, وكانت هناك تقارير عن إرسال أنقرة مقاتلين سوريين وليبيين إلى ناغورنو كاراباخ وجمهورية أذربيجان, مع ردود فعل عامة سلبية.