وسائل إعلام أوروبية: خطوة بولندا في شراء “بيرقدار تي بي 2” تؤكد قوة تركيا

0
893

نشر وزير الدفاع البولندي “ماريوس بلاشتشاك” على حسابه الرسمي في موقع تويتر صورة للمسيّرة التركية “بيرقدار تي بي 2”.

وقال “بلاشتشاك” في تغريدته: “هناك أخبار سارة قريباً.. ترقبوا”.

وعقب هذه التغريدة، أعلن الرئيس البولندي أندريه دودا أنه سيقوم بزيارة رسمية إلى تركيا مطلع الأسبوع المقبل.

وبدروها أكدت وسائل الإعلام البولندية أن الإجراءات اللازمة لشراء بولندا الطائرة المسيّرة “بيرقدار تي بي 2” من تركيا يمكن توقيعها خلال هذه الزيارة.

-اعلان-



وفي سياقٍ متصل، أثارت خطوة شراء المسيّرة التركية “بيرقدار تي بي 2” من جانب بولندا اهتمام وسائل الإعلام الأوروبية.

وقد نشر الموقع الإخباري التشيكي “إيتش 24” تقريراً مطولاً بعنوان “من المحتمل أن تشتري بولندا طائرات حربية من تركيا”.

ويقول التقرير الذي استند إلى آراء المحلل العسكري “لوكاس فيسنجر” : “يبدو أن بولندا تتخذ خطوة مفاجئة.

ومن المحتمل أنها ستقوم بشراء طائرة بدون طيار من تركيا، حيث نشر وزير الدفاع البولندي ماريوس بوشاشتاك هذا على حسابه على تويتر”.

وأشار التقرير إلى أن بولندا تعتبر روسيا أكبر تهديد رئيسي لها، لذلك تقوم بخطوة منطقية عبر شرائها الطائرة المسيّرة التركية.

ولفت التقرير إلى أن تركيا تؤكد دورها كقوة عظمى في مجال التسلح، ومن المتوقع أن يزداد عدد الدول التي ستشتري الأسلحة التركية.

-اعلان-



وتابع التقرير: “النموذج الموجود في الصورة التي نشرها وزير الدفاع البولندي له تصميم تركي من حيث شكل الجسم والجناح.

ويحمل النموذج أيضاً أربعة صواريخ تحت جسم الطائرة، صاروخان أخف وزناً في الخارج، وصاروخان أثقل في الداخل”.

ووفقاً للمعلومات المنشورة في مارس 2018 من قبل نائب وزير الدفاع البولندي “فويتشخ سكور كيفيتش” في اجتماع اللجنة البرلمانية للدفاع الوطني.

سيشمل برنامج بولندا تسليم 6 أنظمة بين عامي 2020 و 2022، ويمكن شراء 6 أنظمة أخرى في المستقبل.

والجدير ذكره أن هناك مطالب كثيرة من بلدان عديدة حول العالم فيما يتعلق بشراء مسيرات وأسلحة تركية.

وذلك بعد النجاح الكبير التي حققته الطائرات المسيرة التركية في قلب موازين القوى في مناطق الصراع، ولاسيما في حرب قره باغ وليبيا.