وزير الخارجية الروسي لافروف: الناتو لا يريد أي تفاعل معنا

0
321

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الناتو لا يريد أي تفاعل مع روسيا، وقال: “كل مصالحهم كانت إثارة الدعاية والضغط على روسيا، لا بأس الآن، القضية مغلقة”.

وأجاب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أسئلة الصحفيين بعد قمة قادة مجموعة العشرين في روما بإيطاليا.

-اعلان-



ولدى سؤاله عما إذا كان الناتو قد تلقى أي إشارات بخصوص تحسين العلاقات مع روسيا، قال لافروف إنه ليس لديه علم بما سيفعله الناتو.

وقال لافروف “نحن نبني على الحقائق، الحقائق من هذا القبيل أن الناتو لا يريد أي تفاعل معنا”.

مشيراً إلى أن الشيء الوحيد الذي أراده الناتو من موسكو عندما كان مجلس روسيا والناتو يعمل هو “تعليم الحياة” و “التجمع حول أوكرانيا”.

وقال لافروف، “كانت كل اهتماماتهم هي إثارة الدعاية والضغط على روسيا، والآن حان الوقت، لقد انتهت المشكلة”.

وصرح لافروف بأن الناتو يمكنه الآن إرسال إشارة بشأن أي قضية من خلال السفير الروسي في بلجيكا.

-اعلان-



وفي تقييمه لإرسال الولايات المتحدة المستمر لسفن حربية إلى البحر الأسود، وخاصة السفينة الحربية يو إس إس بورتر، قال لافروف: “نحن مستعدون لأي نوع من التهديد.

لا توجد مشكلة بالنسبة لنا في ضمان أمن الأراضي الروسية والبحر الأسود، ومع ذلك” نحن دائماُ نسعى للتعاون وليس الصراع.

وأشار لافروف إلى أن دخول الولايات المتحدة إلى البحر الأسود للسيطرة على روسيا أدى إلى زعزعة الاستقرار، ودفعت واشنطن دول البحر الأسود إلى سياسة المواجهة.

علاوةً على ذلك، أضاف لافروف أن خطط الناتو لإنشاء قواعد بحرية عسكرية على الساحل الروماني والبلغاري تتعارض مع مصالح حسن الجوار في المنطقة.

-اعلان-



وبعد قرار الناتو بإلغاء اعتماد 8 أشخاص من البعثة الروسية في 6 أكتوبر، علقت روسيا أنشطة بعثة الارتباط العسكرية لحلف الناتو في موسكو اعتباراً من 1 نوفمبر.

وأنهت أنشطة المكتب الإعلامي لحلف الناتو في السفارة البلجيكية في موسكو.