ميركل تؤكد أهمية العلاقات الأمريكية الأوروبية

0
354

شددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الأربعاء على أهمية العلاقات عبر الأطلسي، قائلةً إن الولايات المتحدة ستظل دائماً أهم شريك لأوروبا.

وفي حديثها خلال مؤتمر العلاقات الخارجية الرقمية برعاية تحالفها البرلماني، قالت ميركل إن التعاون عبر الأطلسي “عاد إلى العمل إذا كنت تريد أن تضعه على هذا النحو”.

-اعلان-



وفي إشارة إلى انتخاب الرئيس الأمريكي جو بايدن، اعترفت ميركل بأن العلاقات مع إدارة ترامب لم تكن جيدة كما كانت.

وقد توترت العلاقات بين ميركل والرئيس دونالد ترامب بسبب قضايا مثل روسيا وتمويل الناتو.

وأضافت أن “العودة إلى العمل” لا تعني بالضرورة “العمل كالمعتاد”، حيث تغير الكثير في السنوات الأخيرة.

لكن ميركل قالت إنه كان واضحاً لها خلال السنوات “الصعبة” أنه “لا يمكننا العثور على إجابات للمهام المشتركة وأسئلة المستقبل إلا بتعاون أوثق”.

وقالت ميركل إنه بينما لا مصلحة لألمانيا في عالم مقسم إلى معسكرات كما كان الحال خلال الحرب الباردة.

كان من الجيد أن تقف الولايات المتحدة “الحليف الأهم لأوروبا” إلى جانب القارة في تنافس مع الصين وروسيا.

وقالت المستشارة أيضاً إن القضايا العالمية مثل التجارة وتغير المناخ لا يمكن حلها بدون علاقات جيدة مع الصين أيضاً.

كما قالت إنها تؤيد أيضاً اتفاقية التجارة الثنائية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، وقالت “لدينا اتفاقيات تجارية مع العديد من مناطق العالم”.

“سيكون من المنطقي تطوير مثل هذه الاتفاقية التجارية هنا على غرار ما فعلناه مع كندا.”

وبعد 13 عاماً في المنصب، أعلنت ميركل أنها لن تسعى لإعادة انتخابها في الانتخابات الوطنية في وقتٍ لاحق من هذا العام.