منظمة الصحة العالمية: الترخيص الدولي لاختبار الأجسام المضادة لكورونا

0
385

وافق مجمع الوصول إلى التكنولوجيا ومجموعة براءات الاختراع الصيدلانية التابعة لمنظمة الصحة العالمية على اتفاقية الترخيص.

لإنتاج وتوزيع مجموعة اختبار الأجسام المضادة لفيروس كورونا التي طورها المجلس الوطني الإسباني للبحوث.

-اعلان-



وفي بيان أصدرته منظمة الصحة العالمية (WHO)، أُعلِن أنه لأول مرة تم منح ترخيص دولي لاختبار الأجسام المضادة لفيروس كورونا.

وحدد تجمع الوصول إلى التكنولوجيا (C-TAP) ومجموعة براءات الاختراع الصيدلانية (MPP) التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

أن مجموعة الاختبار التي طورها المجلس الوطني الإسباني للبحوث (CSIC) يمكنها قياس معدل الأجسام المضادة في جسم الإنسان بشكل فعال، وتم الإعلان عن إمكانية اكتشاف الإصابة بالفيروس أو لقاح كورونا.

وقد لوحظ أن اختبار الأجسام المضادة هذا على عكس الاختبارات الأخرى يمكن تطبيقه في مختبرات بسيطة.

-اعلان-



ومع الاستخدام الواسع للاختبارات، يمكن للبلدان منخفضة الدخل تقديم بيانات ملموسة عن عدد الأشخاص الذين يعانون من الأجسام المضادة لكورونا.

وتمت مشاركة أنه يمكن الاحتفاظ بنتائج الاختبار وقراءتها مقابل مخطط الألوان بالعين المجردة دون أي جهاز، وأن معدل دقة الاختبار أعلى في أجهزة قراءة الصفيحة الدقيقة.

كما تم التأكيد على أنه لن يتم تحصيل رسوم براءات الاختراع من البلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل لإنتاج وتوزيع اختبار الأجسام المضادة.

وقال كارلوس ألفارادو كيسادا رئيس كوستاريكا الدولة المؤسسة لـ C-TAP في بيان بخصوص اتفاقية الترخيص.

“هذا الترخيص هو دليل على ما يمكننا تحقيقه عندما يتم وضع الأشخاص في مركز جهودنا العالمية والمتعددة الأطراف”.

-اعلان-



وعبر كيسادة عن امتنانه للحكومة الإسبانية على هذا التطور الذي يهتم بالصحة العامة العالمية.

وصرح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية د.تيدروس غيبريسوس أن مجموعة اختبار الأجسام المضادة التي أنتجها CSIC تم تسجيلها كمثال مهم للتضامن في مكافحة كورونا.

وشدد غيبريسوس على أن الدول والشركات المنتجة للقاحات يجب أن تأخذ السلوك المسؤول لـ CSIC كمثال.

“نحن بحاجة إلى مثل هذه التراخيص المفتوحة والشفافة من أجل مكافحة الوباء بشكل فعال”.