مصر واليونان لتسوية الأزمة الليبية ومستجدات سد “النهضة”

0
487

بحثت مصر واليونان يوم الأحد عن سبل الوصول إلى تسوية شاملة للأزمة الليبية وآخر مُستجدات ملف سد “النهضة” الإثيوبي.

وقد جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره اليوناني نيكوس ديندياس بالقاهرة.

وعلى هامش زيارة رسمية يجريها الأخير لمصر (غير محددة المدة) وفق بيان للخارجية المصرية.

وتناول اللقاء “دعم الوصول إلى تسوية شاملة للأزمة في ليبيا، وآخر مُستجدات ملف سد النهضة الإثيوبي، ومجمل الأوضاع في منطقة شرق المتوسط”.

واستعرض شكري رؤية بلاده حيال “التطورات الإقليمية الجارية وسبل حلحلة الأزمات المختلفة في سائر المنطقة.

بالإضافة إلى الجهود الرامية لتهيئة المناخ الملائم لإحلال الأمن والاستقرار”.

كما بحث الجانبان “تعزيز التعاون والتنسيق والاستفادة المتبادلة من تجارب البلدين على صعيد مواجهة انتشار فيروس كورونا.

بالإضافة إلى الحرص على التخفيف من تداعياته الاجتماعية والاقتصادية” بحسب البيان ذاته.

ومؤخراً، شهدت الأزمة الليبية انفراجة عقب سنوات من الصراع المسلح بعد تمكن الفرقاء من المصادقة على سلطة انتقالية موحدة.

حيث يرأس حكومتها عبد الحميد الدبيبة ومجلسها الرئاسي محمد المنفي، وتسلمت السلطة مهامها في 16 مارس/آذار الماضي.

وتتعثر مفاوضات سد “النهضة” بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا.

ولا سيما في ظل إصرار إثيوبيا على المضي قدما في الملء الثاني للسد خلال يوليو/ تموز وأغسطس/آب المقبلين.

بينما تتمسك مصر والسودان بالتوصل أولاً إلى اتفاق ثلاثي يحافظ على منشآتهما المائية، ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل‎.

حيث تبلغ 55.5 مليار متر مكعب و18.5 مليار متر مكعب على الترتيب.​​​​​​​