نشر رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، مقطع فيديو يتضمن مشاهد جوية غير مألوفة للحياة في المدينة الأكثر ازحاماً في تركيا، حيث بدت الطرق شبه خالية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها إمام أوغلو عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، للإشارة إلى تفاعل السكان مع تدابير الحكومة لمكافحة فيروس كورونا الجديد.

وتعود المشاهد إلى منطقتي أمينونو، والسلطان أحمد السياحيتين المعروفتين بشدة الازدحام خلال الأيام العادية، نظرًا لكثرة المعالم الأثرية الموجودة فيهما.

وحتى صباح الجمعة، أصاب كورونا قرابة 530 ألف شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 24 ألفا، فيما تعافى أكثر من 124 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

والأربعاء، ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خطابًا تلفزيونيًا وجهه للشعب حول الخطوات والتدابير المتخذة في مختلف المجالات من أجل مكافحة فيروس كورونا الجديد في تركيا.

وأكد الرئيس أردوغان أن تركيا تأتي في مقدمة الدول التي اتخذت تدابير وقائية مبكرة ضد فيروس كوفيد – 19 (كورونا)، مستطردًا بالقول: “إننا مستعدون لكافة السيناريوهات في هذا الخصوص”.

وأضاف: “نحن نتحرك بمفهوم إدارة مبني على أن الأولوية للإنسان. ولهذا السبب حياة كافة المواطنين بالنسبة لنا ثمينة بنفس القدر، لذلك نقول ’ابقوا في البيوت‘. وحافظوا على المسافة الاجتماعية. أي حافظوا بين بعضكم البعض على مسافة لا تسمح بانتقال العدوى. ولذلك نقول لكم حافظوا على النظافة. خاصة غسل اليدين وتعقيمهما”.

وأعلن وزير الصحة التركي فخرالدين قوجة، مساء الخميس، وفاة 16 شخص بسبب فيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 75 حالة.

وقال قوجة في تغريدة نشرها عبر تويتر: “تم إجراء 5 آلاف و35 اختبارا أمس، واليوم أجرينا 7 آلاف و286 اختبارا، أظهرت إصابة 1196 شخصا بالفيروس”.

وأوضح أن 16 مريضا فقدوا حياتهم، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 75، والإصابات إلى 3 آلاف و629. ودعا قوجة في تغريدته المواطنين إلى الالتزام بالتدابير الوقائية.