محافظ بينجول اكينجي: المباني الحجرية فقط هي التي تضررت

0
476

تضررت

قال محافظ بينجول قادر اكينجي “لا يوجد ضرر للمباني الخرسانية، فقط المباني الحجرية، وتقوم وزارة البيئة والتحضر لدينا بعمل تقييم الأضرار في المنطقة، والعدد ليس مرتفعاً جداً حتى الآن”.

كما زار المحافظ قدير اكينجي أصحاب المتاجر في مركز المنطقة، وتمنى لهم التوفيق بعد تلقي معلومات حول الأنشطة المتعلقة بالزلزال في الاجتماع الذي عقد في محافظة كيغي.

-اعلان-



وقال الحاكم اكينجي إنه لم تقع خسائر في الأرواح أو تدمير منزل في الزلزال بعد الزيارة.

وفي معرض الإعراب عن استمرار دراسات تقييم الأضرار في منطقة الزلزال، ذكّر اكينجي بأن بينجول هي إحدى المقاطعات الواقعة في منطقة الزلزال.

أكد اكينجي أنه من الضروري الاستعداد لزلزال كل ثانية: “لا توجد أضرار في المباني الخرسانية، فقط المباني الحجرية تضررت.

وتجري وزارة البيئة والتحضر لدينا دراسات لتقييم الأضرار في المنطقة، والعدد ليس مرتفعاً للغاية لكننا لا نريد الكشف عن العدد بالضبط من قبل.

تم تحديده رسمياً، ولكن المهم هو أن الخسائر في الأرواح في مثل هذه الزلازل “هذا ما يسعدنا، المهم أن نجهز أعمالنا القادمة مع بلديتنا ومحافظتنا لمواجهة الزلازل، لذلك جهودنا هي في هذا الاتجاه.”

قال اكينجي: “تجربة الزلازل متوفرة في كل من بينجول و كيغي، نرسل الخيام لمواطنينا المحتاجين والذين لا يستطيعون دخول منازلهم بسبب الخوف.

-اعلان-



لقد أقمنا ما يقرب من 60 خيمة حتى الآن، نحن نحشد كل الوسائل من أجل دولتنا لجميع مواطنينا المحتاجين”.

كما أن فاطمة بالجي 70 عاماً والتي تعيش في حي إسكيشهير وتضرر منزلها، تحدثت أيضاً عن الزلزال وهي تبكي.

ومعربةً عن خوفه الشديد وقت وقوع الزلزال، أشارت بالجي إلى تضرر منزله في الزلزال، لكن أطقم الأعمال تواصل العمل في المنطقة.