ما هو هدف أنصار أردوغان من مناقشة الانسحاب من حلف الناتو؟

0
287

دعا زعيم حزب الحركة الوطنية حكومة أردوغان إلى النظر بجدية في مسألة انسحاب تركيا من حلف الناتو.

وبحسب وكالات الأنباء العالمية, فإن سماء العلاقات بين أنقرة وواشنطن لا تزال غائمة وغير مستقرة, وتشير الأدلة الحالية إلى أنه لن تكون هناك أنباء عن دفء العلاقات بين حكومة بايدن وحكومة أردوغان.

-اعلان-



في خطابه الأخير, انتقد أردوغان بايدن, كما انتقد شريكه في الائتلاف, زعيم الحركة الوطنية باهشيلي, الرئيس الأمريكي.

كل هذا بينما التقى الجنرال ياسر جولر, رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة التركية, بنظيره الأمريكي مارك ميلي في اجتماع للقادة العسكريين لحلف شمال الأطلسي في بروكسل.

لم يتم الإفصاح عن أي تفاصيل حول محتوى الاجتماع بين جنرالات الناتو, لكن الأدلة تظهر أنه لا الولايات المتحدة ولا فريق أردوغان على استعداد لاتخاذ خطوة بشأن نظام الصواريخ الروسي S-400.

بالطبع, هذه ليست القصة كاملة, ولا يمكن تلخيص كل الخلافات بين أنقرة وواشنطن حول حظر الأسلحة وحتى الخلاف حول صواريخ S400 و طائرات F-35.

لأنه بعد أن اتخذ جو بايدن إجراءات للاعتراف بالمزاعم التاريخية لعام 1915 بشأن الإبادة الجماعية للأرمن, من الآمن القول إن العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة قد وصلت إلى أسوأ حالة منذ عقود.

-اعلان-



أردوغان لبايدن: يداك ملطخة بالدماء

قبل ساعات فقط من اعتراف جو بايدن بالإبادة الجماعية للأرمن في عام 1915 على يد الجيش العثماني, اتصل بنفسه بأردوغان, واستدعى كبير مستشاري الأمن القومي جيك سوليفان المتحدث باسم أردوغان, إبراهيم كالين, وتحدث وزير الخارجية أنتوني بلينكين مع نظيره مولود جاويش أوغلو.

وفي ليلة واحدة, تم إجراء ثلاثة اتصالات مهمة بين البيت الأبيض والقصر الرئاسي في أنقرة.

ولكن ما هو ناتج هذه المكالمات الثلاثة؟

نتيجتان مهمتان:

  • بايدن عازم على الاعتراف بقضية الإبادة الجماعية للأرمن.
  • رغم الخلافات, من الأفضل أن يلتقي بايدن وأردوغان في قمة الناتو المقبلة في بروكسل.

ربما بسبب الوعد الذي قطعه هذا الاجتماع, لم يُسمح لوسائل الإعلام التي يقودها حزب العدالة والتنمية بإظهار نيران خطيرة ضد الولايات المتحدة.

لكن انطلاقاً من هذا الهدوء النسبي, وصلنا الآن إلى نقطة يتحدث فيها أردوغان عن يدي جو بايدن الملطخة بالدماء.

قائلاً: “سيد بايدن, لقد أجبرتنا على قول هذا. أنت تكتب التاريخ بيديك الملطختين بالدماء. رأينا بيع 850 ألف سلاح أمريكي لإسرائيل”.

“أنتم, الذين دافعتم حتى يوم أمس عن ما يسمى بمذبحة الأرمن, تدعمون الآن الهجمات الإسرائيلية التي لا حصر لها على سكان غزة”

-اعلان-



مغادرة الناتو

بعد تصريحات أردوغان بشأن يدي بايدن الملطخة بالدماء, تقدم حزب الحركة الوطنية, الحليف لحزب العدالة والتنمية, بإثارة القضايا التالية ليس فقط من خلال التغريدات الحادة, ولكن أيضًا بخطاب مباشر وبيان:

1- على الأمة التركية أن تدافع عن القدس وتفعل شيئاً ما. إذا توقفت الولايات المتحدة, دع القوات الأمريكية تخرج من كوريا.

2. في حال المقاومة الأمريكية لتركيا, يجب إثارة موضوع الانسحاب من حلف الناتو العسكري بجدية شديدة ومناقشة هذا الاقتراح.

وجاءت تصريحات باهشلي في وقت أفادت وسائل إعلام تركية عن لقائه غير المنشور مع أردوغان أمس.

ويقال إنه في حديث تفصيلي بين أردوغان و باهشلي, بالإضافة إلى قضية فلسطين وقضية المواجهة مع الولايات المتحدة, تمت مناقشة الحرب ضد حزب العمال الكردستاني وتفاصيل مقتل العديد من قادة حزب العمال الكردستاني رفيعي المستوى.

العلاقة بين القدس وكركوك

ولعل من أغرب تصريحات زعيم حزب الحركة الوطنية رأيه في مقارنة الأوضاع في كركوك والعراق وكاشغر والصين والقدس.

وقال زعيم حزب الحركة الوطنية اليميني المتطرف إن “القدس وكاشغر وكركوك واسطنبول ترتبط ارتباطاً وثيقاً عبر التاريخ والثقافة والمعتقدات الدينية”.

بدون أحدهما, يكون الآخر إما غير مكتمل أو محطم عقلياً.

نحن نعرف مصير وإرادة أمتنا وأهداف الشيطان. نحن ننتظر يوم الحساب.

القدس هي الألم الأول لأعيننا الدموية, حبنا الأول, اتجاهنا الأول, الثقة الأبدية بصعودنا والفخر الأبدي لإيماننا.

وأضاف “بما أننا لا نقصر في كاشغر, ولن نتنازل عن كركوك, لذا لن نترك القدس ولن نتأثر من قبل المؤامرات الصهيونية”.

وتأتي تصريحات باهشلي في ظل وجود خلافات خطيرة بين الوضع السياسي في كركوك والتركمان العراقيين وتركستان الشرقية وكاشغر والصين والقدس.

ويبدو أن مطلب باهشلي المهم هو الاستمرار في استخدام الخطاب القومي وهذه شعارات إسعاد عشاق الحزب.

-اعلان-



ماذا يقول الشيوعيون؟

على الرغم من فوز دوغو برينجك زعيم الحزب الشيوعي في تركيا, بـ 95 ألف صوت فقط في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في تركيا, إلا أنه لا يزال أحد حلفاء أردوغان في مجال الإعلام والدعاية الداخلية.

نظراً لخطاب الحزب الشيوعي المناهض لأمريكا ودعمه للصين وروسيا, فقد تم منحه وأنصاره مساحة للدعاية للابتعاد عن الناتو والغرب والولايات المتحدة.

في الآونة الأخيرة, صرح دوغو برينجك أن أفعال الكيان الصهيوني في غزة هي جرائم لا تطاق, وبما أن الولايات المتحدة هي الداعم الرئيسي للنظام الصهيوني في ارتكاب هذه الجرائم, يجب على الحكومة, بالإضافة إلى دراسة جدوى ترك حلف الناتو, السيطرة الكاملة على القاعدة الأمريكية في كوريا.

تكمن أهمية قاعدة Jake في حقيقة أنها تلعب دوراً مهماً في تنسيق شبكات الرادار التابعة لحلف شمال الأطلسي في أوروبا.

-اعلان-



عندما تتهم واشنطن أردوغان

على ما يبدو, أصبحت تصريحات أردوغان الأخيرة حول جو بايدن واستخدام عبارة “يد الرئيس الأمريكي الدامية” واستخدام عبارة “دولة إسرائيل الإرهابية” في الفترة الأخيرة مكلفة للغاية بالنسبة لواشنطن.

ونتيجة لذلك, أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً بشأن رد الرئيس رجب طيب أردوغان على الهجمات الإسرائيلية على القدس وغزة.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس تصريحات أردوغان بأنها معادية للسامية ورفض الخطاب وأدانه بشدة.

الخاتمة

يوضح تحليل الأبعاد الكلية للصورة أعلاه حقيقة أن اتخاذ موقف متشدد ضد الولايات المتحدة والنظام الإسرائيلي لا يعني انسحاب تركيا من الناتو وسحب القوات الأمريكية, ولكنه أصبح قضية سياسية مهمة لأردوغان.

إن تبني هذه المواقف عشية قمة الناتو له أهمية سياسية كبيرة.

ويبقى أن نرى ما إذا كان سيكون هناك تغيير جديد في العلاقات بعد تبني هذه المواقف واجتماع بروكسيل.