لمشاهدة المناطيد.. السياح يتسلقون التلال في كابادوكيا

0
374

يتسلق السائحون التلال في منطقة كابادوكيا الأثرية في تركيا لمشاهدة طيران المناطيد في أولى ساعات النهار.

وكابادوكيا تقع في ولاية نوشهير وسط البلاد، حيث إن هذه المنطقة الأثرية مُدرجَة على لائحة التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو.

-اعلان-



وتُنظَّم الشركات السياحية رحلات المناطيد عادة في كابادوكيا في أولى ساعات الصباح، بسبب هدوء حركة الهواء، ما يوفر طيراناً مريحاً وآمناً لركاب المناطيد.

ولهذا السبب، يستيقظ السياح والزوار مبكراً قبل طلوع الشمس.

ويتسلقون إلى التلال المرتفعة بالمنطقة لمشاهدة مناظر طيران المناطيد مع بزوغ أولى خيوط النهار في منظر جميل يبعث السرور إلى القلوب.

وفي حديثه، قال عثمان أونلو وهو أحد المسؤولين في شركة سياحية في المنطقة إن كبادوكيا تشهد حركة سير كثيفة في ساعات الصباح لنقل السياح والزوار إلى موقع طيران المناطيد.

وأضاف أن الأجواء في كابادوكيا في هذا التوقيت ممتعة ومثيرة، مشيراً إلى تنظيم رحلات طيران بـ 180 منطاداً في يوم واحد.

-اعلان-



ودعا أونلو كافة السياح والزوار إلى زيارة كابادوكيا والتمتع بالمشاهد الجميلة والاستمتاع بجولات في المناطيد ممن لم يسن له بعد زيارة هذه المنطقة الأثرية.

بدورها، قالت الزائرة سيفدا كسيجي أوغلو إنها استيقظت قبل طلوع الشمس لمشاهد منظر طيران المناطيد البديع في السماء.

وأكدت رغبتها التقاط العدد الكافي من الصور الجميلة للمناطيد.

وتشتهر كابادوكيا بمدنها تحت الأرض، ومداخن الجن أو ما يطلق عليها “موائد الشيطان”، والتي تشكلت نتيجة عوامل النحت والتعرية.

والمنطقة تعد من أهم المراكز والوجهات السياحية في تركيا، وتحتضن العديد من الفنادق، إضافةً إلى النُزُل المتشكلة في جوف الصخور وداخل الكهوف.

-اعلان-



وبإمكان زائر كابادوكيا التجول بين المداخن و”موائد الشيطان” على ظهور الإبل والخيول.

أو باستخدام الدراجات النارية ذات الـ 4 عجلات، أو مشياً على الأقدام بجانب تنظيم رحلات في المناطيد.