لقاء بين الرئيس جو بايدن ورئيس الوزراء الياباني بشأن قضايا الصين

0
486

يعد هذا اللقاء أول لقاء مباشر يجريه بايدن مع زعيم أجنبي منذ تسلمه لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقد قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، ملتزمان بالعمل معا بشأن القضايا التي تخص الصين.

بالإضافة إلى منطقة جنوب بحر الصين، ومنطقة بحر الصين الشرقي، وأيضاً كوريا الشمالية.

كما جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أدلى بها الجانبان، الجمعة في واشنطن عقب لقاء ثنائي جمع بينهما بالبيت الأبيض.

وتابع بايدن قائلاً “نحن ملتزمون بالعمل معاً لمواجهة التحديات من الصين وفي قضايا مثل بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي وكذلك كوريا الشمالية.

وهذا من أجل لضمان أن تكون منطقة المحيطين الهندي والهادي حرة ومفتوحة في المستقبل”.

-اعلان-



وأضاف موضحاً أن البلدين اتفقا على العمل معاً في شبكات الجيل الخامس وسلاسل توريد أشباه الموصلات والذكاء الاصطناعي وعلم الجينوم.

كما أضاف “أكدت أنا ورئيس الوزراء سوغا اليوم دعمنا الحازم للتحالف الأمريكي الياباني ولأمننا المشترك”.

بالإضافة إلى ذلك، أكد بايدن أن محادثاته مع سوغا كانت “مثمرة”.

فيما أكد رئيس الوزراء الياباني أن الولايات المتحدة واليابان اتفقتا على ضرورة إجراء مناقشات صريحة مع الصين، في سياق أنشطة بكين بالمنطقة.

ولفت سوغا أنه ناقش مع بايدن تأثير الصين على المنطقة والعالم، وأهمية التحالف بين الولايات المتحدة واليابان.

فضلاً عن مناقشتهما ملفي تايوان وإقليم تركستان الشرقية (شينجيانغ).