“كبادوكيا التركية” بولاية نوشهير.. مدن تاريخيّة تحت الأرض

0
512

تصطحب المدن تحت الأرض التي يرجع تاريخها لآلاف السنين في منطقة كبادوكيا بولاية نوشهير وسط تركيا زوّارها في رحلة غنيّة عبر التاريخ يتعرّفون خلالها على آثار الحياة في تلك المدن بالعصور الغابرة.

-اعلان-



في كبادوكيا يمكن للزوّار الاستمتاع بمشاهدة المعالم التاريخيّة والمواقع الطبيعية الخلّابة من الجو بواسطة جولات المناطيد أو أثناء رحلات الدرّاجات النارية الرباعية أو سيراً على الأقدام إضافةً إلى استكشاف آثار الحضارات القديمة من خلال التجوّل تحت الأرض.

أنشأت لسكن مؤقّت

والمدن تحت الأرض التي شُكّلت بنحت صخور الطفة الناعمة الخاصة بالمنطقة بين 3000-3500 قبل الميلاد توسّعت في عهد الحيثيين ومن بعدهم الفترتين الرومانية والبيزنطية ووصلت إلى وضعها الحالي.

وأنشأت هذه المدن بشكل يتناسب مع ظروف وشروط السكن المطلوبة لمجتمع ما من أجل أن يتمكّن من الحياة فيها بشكل مؤقّت حيث توجد غرف ومستودعات وأقبية مياه وكنيسة وغرف أخرى متصلة ببعضها البعض بواسطة ممرّات ضيّقة.

-اعلان-



وتفتح السلطات التركية 6 مدن من أصل 20 مكتشفة في المنطقة للزوّار عبر إضاءتها إذ يمكن للسيّاح النزول نحو 100 متر تحت الأرض.

أكثر من مليون زائر

ووفقاً لأرقام وزارة الثقافة والسياحة التركية زار مدينة “كايماكلي” 459 ألفاً و456 زائراً و”درين قويو” 298 ألفاً و117 و”أوزكوناك” 194 ألفاً و41 و”مازي” 9 آلاف و172 و”تاتلارين” 4 آلاف و846 زائراً في الفترة ما بين يناير/ كانون الثاني وأكتوبر/ تشرين الأول من العام الحالي.

وتظهر أرقام بلدية نوشهير أن عدد زوّار مدينة “قايا شهر” التي افتتحت أمام السيّاح عام 2020 في الفترة ما بين يناير وأكتوبر بلغ 87 ألفاً و322 شخصاً ليصل عدد زوّار المدن تحت الأرض المحليين والأجانب إلى مليون و52 ألفاً و954 زائراً.

-اعلان-



وزار المدن تحت الأرض في المنطقة بنفس المنطقة العام الماضي 528 ألفاً و98 شخصاً.

مركز جذب سياحي

وأوضح رئيس غرفة الأدلاء السياحيين بنوشهير أوزاي أونور أن كل زاوية في كبادوكيا ثريّة من الناحية السياحيّة مؤكّداً أن المدن تحت الأرض تعد من المراكز الأكثر جذباً للسيّاح في المنطقة.

ولفت أن أجزاء مختلفة من العالم تضم ثروات فوق الأرض وتحتها مستدركاً بأن كبادوكيا تجتمع فيها كل تلك الثروات.

وقال:” في كبادوكيا تتجوّل تحت الأرض وتستكشف السطح وتصعد إلى السماء فهي المكان الوحيد في العالم الذي يتواجد فيه الثلاثة معاً حيث نرى أن المدن تحت الأرض قد تم استخدامها منذ العصر الحثي ولا نعلم كم عدد المدن الموجودة تحت الأرض في المنطقة لأننا لم نكتشفها جميعها بعد”.

-اعلان-



وأضاف: “تم العثور على 20 مدينة تحت الأرض ولكن يمكن زيارة 6 منها فقط وتتراوح درجة الحرارة في الداخل بين 16و18 درجة في كل فترة من العام”.

مشهد مذهل

من جانبها أوضحت السائحة ياسمين ساريس أنها تأتي إلى كبادوكيا في فترات مختلفة وأنها تزور في كل مرة مدينة جديدة من المدن تحت الأرض في المنطقة وأنها زارت مدينة “كايماكلي” هذه المرة.

وأشارت أنها فتنت بالطريقة التي أنشأ بها الناس هذه الأماكن في الماضي من الناحية المعمارية مضيفة:” كأنكم في موقع تصوير أفلام فالأنفاق وغرف الأغذية كأنها أنفاق”.

-اعلان-



من جانبها ذكرت السائحة الأمريكية بريسيلا راش أن المنظر الذي رأيته في المدينة تحت الأرض مذهل.

وأضافت:” التجوّل في المدينة تحت الأرض تجربة فريدة في البداية كان له رهبة ولكن بعد المرور من الأنفاق أدركت أنني في مكان رائع حقاً”.

ولفتت أنها قرّرت زيارة كبادوكيا بعد رؤية صور للمنطقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مؤكّدة أن كل شخص يزور كبادوكيا سيسعد بها.

من جهته أوضح السائح المكسيكي روبرت بوركينس أن كبادوكيا غنيّة تاريخياً وثقافياً وطبيعياً مبيّناً أن المدن تحت الأرض مثيرة للإعجاب وجميلة للغاية.

-اعلان-



وأعرب عن رغبته في أن يتمكّن الجميع من رؤيتها.