قبل أيام قليلة, رفع موقع فيسبوك, أحد عمالقة شبكات التواصل الاجتماعي, دعوى مدنية ضد مواطن تركي بسبب إطلاقه شبكة تضم ما لا يقل عن 20 خدمة متشابهة تماماً مع خدمات موقع انستغرام.

وفقاً للتفاصيل التي تم الإعلان عنها في الدعوى القضائية, يزعم Facebook أن مطور البرامج ومقره إسطنبول, Ansar Sahinterk, هو برنامج آلي ويعتمد على الآلاف من حسابات انستغرام. سرق هذه المعلومات ثم أعاد نشرها على مواقعه الإلكترونية.

تدير Sahintark ما لا يقل عن 20 موقعاً مشابهاً, وتنشر صوراً لأكثر من 100,000 حساب على تلك المواقع, ثم تستثمرها من خلال الإعلانات.

وفقاً للبيانات المعلنة في قضية المحكمة, فإن المواقع التي تديرها Sahintark هي: jolygram.com و imggram.com و imggram.net و finalgram.com و pikdo.net و ingram.ws.

تم تسجيل أقدم هذه المواقع في أغسطس 2017, و لا تزال العديد من المواقع التي تملكها Sahintark نشطة.

يقول فيسبوك إنه في أوائل عام 2019, أرسل عدة أوامر قضائية إلى Sahintark لمنع القضية من الوصول إلى مرحلة المحاكمة, لكن دون جدوى, حيث واصلت Sahintark العمل.

وبحسب الدعوى القضائية ، قالت فيسبوك إن Sahintark قالت في البداية إنها لا علاقة لها بالمواقع, لكنه أكد فيما بعد مزاعم فيسبوك.

ثم أزال Sahintrak بعض المواقع استجابة لأوامر Facebook, لكن بعد بضعة أشهر, استأنفت المواقع العمل. في النهاية, قرر Sahintark تجاهل أوامر المحكمة الجديدة المرسلة إلى فيسبوك.

في هذا الصدد, رفعت شركة فيسبوك القضية إلى المحكمة الأمريكية.

تسعى الشركة الآن للحصول على أمر محكمة أمريكية لمنح فيسبوك السيطرة على نطاقات Sahintark.

لجأت شركة فيسبوك إلى انتهاك العلامات التجارية لتقديم هذا الادعاء.

بالإضافة إلى ذلك, تسعى شركة فيسبوك إلى معاقبة المطور التركي. وفقاً لتفاصيل القضية, حيث طلبت فيسبوك من المحكمة إجبار Sahintark على إعادة جميع الإيرادات المكتسبة من إدارة هذه المواقع.

وتظهر مراجعة الحالة أن Sahintark انتهكت بوضوح قواعد انستغرام وأساءت استخدام اسم العلامة التجارية لهذه المنصة.

تقول شركة فيسبوك أن Sahintark قد انتهك خصوصية مستخدمي انستغرام, من خلال نشر بياناتهم الشخصية علناً.