فيروس Omicron “يبشر بالشتاء الأسود” في الولايات المتحدة

0
660

انتشر الفيروس الجديد الذي انتشر بسرعة في الولايات المتحدة ورفع عدد الحالات إلى مستويات قياسية في العديد من الولايات، ويوصف بأنه “نذير الشتاء الأسود”.

وبسبب فيروس كورونا، فإن الولايات المتحدة الأمريكية شهدت 51 مليون حالة، وتوفي أكثر من 800000 شخص، تواجه صعوبة مع زيادة الحالات.

-اعلان-



وبسبب فيروس Omicron آخر طفرة للفيروس، وصلت الحالات في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي والعاصمة واشنطن إلى مستوى قياسي.

وفي البيانات التي تنعكس في الصحافة الأمريكية، ارتفع عدد حالات العلاج في المستشفيات بسبب الفيروس في البلاد بنسبة 45 في المائة في الشهر الماضي.

بينما زاد عدد الحالات بنسبة 40، وتم الإعلان عن المعدل اليومي للحالات في البلاد بـ 123 ألف.

ويصف العديد من خبراء الصحة فيروس Omicron بأنه “نذير الشتاء الأسود”، مشيرين إلى تصعيد جديد في الوباء بسبب Omicron.

-اعلان-



وأدلى أنتوني فوسي كبير مستشاري الصحة للرئيس الأمريكي جو بايدن بتصريحات متشائمة بشأن الوباء في برنامج حضره على قناة سي إن بي سي في 17 ديسمبر.

وأكد فوسي أن الزيادة في عدد الحالات في البلاد بسبب فيروس أوميكرون قد تؤدي إلى المزيد من الوفيات والإدخال إلى المستشفى.

“عندما يصاب المزيد من الناس، يصاب المزيد من الناس بأمراض خطيرة. الرياضيات بسيطة”.

وقال فوسي إن لقاح جرعة التذكير يمنع المتغير إلى حد كبير وأشار إلى أن تعريف “اللقاح الكامل” يمكن استخدامه للأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح.

أثرت مشاكل سلسلة التوريد الأخيرة في الولايات المتحدة أيضاً على العرض التجريبي.

-اعلان-



وفي العديد من الصيدليات، يمكن بيع مجموعة اختبار واحدة أو اثنتين فقط لشخص واحد بسبب النقص في مجموعات الاختبار المنزلية.

وتتشكل طوابير طويلة أمام المحطات التي يتم فيها اختبار السيارة.

أعلن الرئيس الأمريكي بايدن سابقًداً أن أكبر سلاح له فيما يتعلق بمتغير Omicron هو اللقاح، كما سيعلن عن استراتيجيته الجديدة في مكافحة الفيروس يوم الثلاثاء 21 ديسمبر.

وقال بايدن في تصريحاته السابقة إنهم أقوياء بما يكفي لهزيمة البديل وأن الولايات المتحدة لن تدخل الحجر الصحي مرة أخرى.