غوتيريش يرحب بإلغاء تمديد ولاية الرئيس الصومالي

0
702

رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإلغاء قانون تمديد ولاية الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو لمدة عامين.

وقد جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك في وقت متأخر مساء السبت.

كما أعرب غوتيريش عن ترحيبه بعودة الأطراف الصومالية إلى اتفاق 17سبتمبر/ أيلول الماضي الخاص بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بالبلاد.

وفي 17 سبتمبر الماضي، توصلت الحكومة الفيدرالية ورؤساء الولايات الخمس وإقليم بنادر إلى اتفاق حول إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية “غير مباشرة” (عبر ممثلين قبليين).

-اعلان-



إلا أنه منذ ذلك الحين لم يتم التوصل إلى موعد نهائي لإجراء السباق وتم تحديد مواعيد أولية، لكنها تأجلت أكثر من مرة.

وجدد غوتيريش دعوته جميع الأطراف الصومالية “لاستئناف الحوار على الفور، وصياغة اتفاق توافقي بشأن إجراء انتخابات شاملة دون مزيد من التأخير”.

وشدد على “أهمية توافق واسع النطاق، من أجل تحقيق الاستقرار في الصومال”.

والسبت، أعلن الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو عن تراجعه عن قرار تمديد ولايته عامين.

ليصوت البرلمان على إلغاء قانون التمديد بعدما أقره في 12 أبريل/نيسان الماضي.

وقوبل القانون برفض واسع من المعارضة، حيث اندلعت جراءه في العاصمة مقديشو اشتباكات بين قوات الحكومة وأخرى موالية للمعارضة خلال الفترة الماضية.

كما انتهت ولاية البرلمان الصومالي في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، فيما انتهت ولاية الرئيس فرماجو (مدتها 4 سنوات) في 8 فبراير الماضي.