غوتيريش يحذر من “أزمة ثلاثية” تواجه العالم اليوم

0
70

حذر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الجمعة من أن العالم يواجه اليوم “أزمة ثلاثية تتمثل في الاختلال المناخي وفقدان الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي والتلوث والنفايات”.

-اعلان-



وجاء ذلك في رسالة مسجلة بالفيديو للأمين العام بمناسبة احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي “لأمنا الأرض”.

وقال غوتيريش في الرسالة: “يواجه كوكب الأرض اليوم أزمة ثلاثية تتمثل في الاختلال المناخي وفقدان الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي والتلوث والنفايات”.

وأضاف: “هذه الأزمة الثلاثية تهدد رفاه الملايين من الناس وسبل بقائهم في جميع أنحاء العالم، ومن الواضح أن أمنا الأرض تبعث إلينا دعوة عاجلة للعمل”.

وأردف غوتيريش: “الطبيعة تعاني، والمحيطات تمتلئ بالبلاستيك ويزيد معدل حمضيتها ودرجات الحرارة تتزايد.

وذلك إلى جانب حرائق الغابات والفيضانات، فضلاً عن موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي الذي حطم الرقم القياسي وألحق أضراراً بملايين الأفراد”.

-اعلان-



وتابع: “وحالياً، نواجه جائحة كورونا (كـوفيد-19)، التي تعتبر جائحة عالمية ذات اتصال بصحة نظامنا الإيكولوجي”.

وزاد: “الحقيقة أننا لم نبلِ بلاءً حسناً في صون أمانة عالمنا الهش، وذلك لأن أسس الحياة السعيدة والعيش بصحة جيدة أصابهما اختلال شديد”.

واستدرك قائلاً: “ومع ذلك، لا تزال هناك فسحة من الأمل، فمنذ خمسين عاماً اجتمع العالم حول مائدة مؤتمر استكهولم، وشهدنا منذئذ ما يمكن تحقيقه من إنجازات حينما يعمل العالم ككيان واحد”.

وأضاف غوتيريش: “لقد أفلحنا في تقليص حجم ثقب الأوزون، ووضعنا حداً لاستخدام الوقود المحتوي على الرصاص، وتجنبنا الوفيات المبكرة لملايين الأشخاص”.

-اعلان-



وحث دول العالم على “تسريع وتيرة من أجل تجنب وقوع كارثة مناخية، والتحلي بما يلزم من الطموح والاستعداد للعمل من أجل التصدي لحالة الطوارئ الثلاثية التي تواجه كوكبنا”.

وفي 2009، قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبار يوم 22 أبريل/ نيسان من كل عام يوماً دولياً “لأمنا الأرض”.​​​​​​​