أعلن صندوق النقد الدولي حيث أنه في بيان صادر, أنه من المتوقع أن يواصل الاقتصاد التركي نموه الإيجابي في عام 2021.

و من المتوقع أن يصل هذا النمو إلى 6٪ مع نهاية العام.

وذلك بعد أن تم الاستشهاد بتركيا وعدد من البلدان التي تفشى بها فيروس كورونا.

وذكر البيان أيضا أن التدخل السياسي الذي يركز على التوسع النقدي والائتماني يضيف زخما قويا للنمو الاقتصادي.

ومع ذلك, ذُكر أيضاً أن التدخل جعل الاقتصاد أكثر حساسية للمخاطر الداخلية والخارجية من خلال زيادة نقاط الضعف الموجودة مسبقاً.