شبكة TRT تطلق خدمة البث الرقمية العالمية «تَبي»

0
340

كشفت شبكة TRT التركية عن منصّة البث الرقمي الجديدة «تَبي» الهادفة لتلبية الطلب العالمي على الإنتاج السينمائي التركي تحت شعار “قصص تجمعنا”.

ومع خطواتها الأولى نحو التكامل الرقمي تستهدف «تَبي» أن تكون رائدة في قطاع البث الرقمي في تركيا والذي شهد زيادة كبيرة في المسلسلات التلفزيونية بداية من عام 2023 بحسب بيان صحفي لـ TRT.

وسبق أن أعلن رئيس دائرة الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون عن «تَبي» لأول مرة في الثاني من مايو/أيار.

-اعلان-



وأوضحت شبكة TRT أن منصّة “«تَبي» بعد أن استحوذت على اهتمام المشاهدين في جميع أنحاء العالم من خلال إنتاجها عالي الجودة ورواية القصص الفريدة ستوفّر محتوى عالي الجودة يغطّي كافّة المجالات من المسلسلات الترفيهية المسلّية وأفلام الإثارة والأفلام الوثائقية والمحتوى المخصّص للأطفال بواقع أكثر من 30 إنتاجاً حصرياً عالي الجودة يمكن للعائلة مشاهدتها.

وسيتمكّن المشاهدون من داخل تركيا الوصول إلى هذه الأفلام بجودة عالية على تطبيق «تَبي» بينما يمكن للجمهور العالمي الوصول من خلال منصّات الطرف الثالث يوتيوب وروكو مع خيارات الترجمة والدبلجة باللغات العربية والإنجليزية والإسبانية والأردية والمزيد من اللغات قريباً بحسب البيان.

وتعهّدت TRT بأن تقدّم من خلال «تَبي» منظوراً فريداً لسوق البث العالمي من خلال سرد القصص الذي يستكشف ثقافات وتراث وقيم نطاقات جغرافية المختلفة ومن خلال مجموعة واسعة من المحتوى الغني الذي سيتضمّن مسلسلات حصرية جديدة ومنتجات مرخّصة ومحتوى TRT الشهير في مكتبتها الواسعة.

وبسنوات خبرة في البث تتجاوز الـ 55 عاماً تصل TRT حالياً إلى 7 قارات من خلال 18 شبكة تلفزيونية و17 محطّة إذاعية ومنصّات رقمية بـ 41 لغة ولهجة.

ويجذب الإنتاج التركي بالفعل أكثر من 800 مليون مشاهد من أوروبا والشرق الأوسط وآسيا الوسطى وإفريقيا والأمريكتين بأكثر من 150 مسلسلاً تلفزيونياً إضافةً إلى جمهور عريض منتشر في 146 دولة.

وفي كلمته، الأسبوع الماضي أكّد مدير دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون على “مساهمة خدمة TRT الرقمية الجديدة في تعزيز قطاع البرامج التلفزيونية والأفلام في تركيا وستعمل على إنشاء محتوى ذا جودة أفضل وعلى أسس اجتماعية وثقافية وهو ما يشكّل عنصراً فاعلاً وحاسماً بالنظر إلى تأثيرها الإيجابي على خدمات البث الأخرى في الساحة العالمية” وبالتالي “ستخدم الخدمة الجديدة القطاع وبلدنا على حد سواء مما يزيد من قوة العلامة التجارية التركية”.

-اعلان-



«تَبي» يحكي “قصص تجمعنا”

وتحت شعار “قصص تجمعنا” تهدف «تَبي» إلى أن تكون منصّة بث عالمية يرى الجميع أنفسهم من خلالها؛ حيث يمكن للمجتمعات أن تتّحد وتتجمّع كعائلة حول القيم العالمية. ستوفّر المنصّة لمشاهديها مجموعة واسعة من المحتوى الحصري والذي يشارك قصصاً من حياة شخصيات تاريخية محبوبة ضمن قصص مفعمة بالإثارة وكفاح الأبطال الخارقين ضد الأزمات العالمية إلى الأعمال الدرامية والرسوم المتحرّكة الغنية إضافةً إلى خيارات ترفيهية واسعة للشباب مع شخصيات وأبطال جدد.

ومن المقرّر أن تنطلق «تَبي» مع باكورة من الأعمال والمسلسلات في مختلف المجالات إضافةً إلى الإنتاج المرخّص ومحتوى TRT الشهير ضمن مكتبتها الواسعة حيث بات بإمكان الجمهور اكتشاف المسلسلات والأفلام المسلّية والأفلام الوثائقية المتعلّقة بالأسرة والفترات الزمنية المختلفة والدراما والخيال العلمي والكوميديا والشباب والتحقيقات والكوميديا الرومانسية والإثارة والحرب والتاريخ والطبيعة. ولضمان التنوع الثقافي؛ بات بإمكان المشاهدين الوصول إلى المحتوى عالي الجودة للمنصّة الرقمية المدبلجة والمترجمة باللغات العربية والإنجليزية والإسبانية والأردية وستتوفّر قريباً المزيد من اللغات.

التنوّع الثقافي

وتنطلق «تَبي» بتجربة بث فريدة من نوعها لمحتوى ثري يسلّط الضوء على القيم المشتركة وتنوع الثقافات المختلفة ما يخلق قصصاً ملهمة تمثّل الإنسانية جمعاء. وسيقدّم «تَبي» قائمة قوية من المحتوى الحصري والمرخّص والذي يلقي الضوء على قصص تمتاز بالتنوّع الثقافي والذي لا يتم تمثيله في الاتجاه السائد بالإضافة إلى الإنتاجات التركية الشعبية والكلاسيكية.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، قال المدير العام لـTRT محمد زاهد سوباجي إن “هذه المنصّة التي أطلقناها تأتي تحت شعار ‘عالم أكثر عدلاً’، وهي تخطو أولى خطواتها نحو العالمية اليوم لتصبح علامة تجارية دولية جديدة”. وتابع قائلاً: “لدينا الجرأة لنكون القناة الأساسية لتلبية احتياجات المحتوى الموجّه للأسرة حول العالم ولنحكي قصص مليارات الأشخاص الذين تُركوا خارج مليارات الإنتاجات”. كما أكّد السيد صوباجي أنه “ومن خلال «تَبي» ومن خلال العائلة والقيم الثقافية التي نتشاركها سنروي الحقيقة؛ وقصص مجتمعات كبيرة لا تحظى بتمثيل كافٍ إلى حدٍ كبير في هذا النظام العالمي الحالي”.

-اعلان-



30 إنتاجاً حصرياً على «تَبي»

مستوحاة من النجاح العالمي لعروض مثل “القيامة: أرطغرل” و”بارباروسا: سيف البحر الأبيض المتوسّط” و”الأبرياء” ستطلق «تَبي» أكثر من 30 إنتاجاً أصلياً مناسباً للعائلة وعالي الجودة تم إنتاجه حصرياً من أجل خدمة البث وضمن هذا الإنتاج ستكون هناك قصص مثل “جلال الدين الرومي” التي تسلّط الضوء على حياة الشاعر والمعلم كما يشارك مسلسل “حُر” المليئ بالإثارة لسلاح الجو التركي وسيعود إنتاج TRT الشهير “العاصف: إسكندر” بمغامراته الجديدة، و”دعها لي” مع جرعة عالية من الفكاهة و”اليوم الأخير” الذي يجمع الممثّلين المشهورين في فيلم يمتاز بالإثارة ومسلسل “ألطاي” وهو أول إنتاج حول الأبطال الخارقين.

محتوى جديد تماماً للشباب

وتقدّم منصّة «تَبي» أيضا خيارات متنوّعة لأفراد الأسرة الأكثر حيوية وتفتح آفاقاً جديدة من خلال تقديم عدد كبير من المحتوى الأصلي عالي الجودة والمخصّص للشباب. من المتوقّع أن يتردّد صدى «تَبي» لدى فئة الشباب من خلال الديناميكية التي يتمتّع بها حيث يلامس حياتهم واهتماماتهم من خلال تعريفهم بعوالم وآفاق أرحب.

يذكر أن منصّة «تَبي» متوفّرة للجمهور في تركيا مجاناً وهو الجمهور الذي يعدّ ركيزة مهمّة في هذه الرحلة الرائعة من المحلية إلى العالمية ويمكن للجمهور حول العالم الاستمتاع بالوصول إلى قصص المنصّة الحصرية والمزيد من الإنتاج المترجم والمدبلج بعدة لغات عبر منصّات الطرف الثالث يوتيوب (youtube.com/@tabii) وروكو مقابل رسوم اشتراك ميسورة التكلفة. وستكون «تَبي» على موعد مع الإطلاق العالمي في الربع الثالث من 2023.

ويمكن زيارة www.tabii.com للحصول على مزيد من المعلومات.