عندما يتعلق الأمر باسم اسطنبول ، فإننا نتذكر في كثير من الأحيان الإثارة التي يحتويها شارع الاستقلال في هذه المدينة، والتي تعد عاملاً رئيسياً يجعل الكثير من المسافرين يرغبون في السفر إلى اسطنبول كل عام.

وعند الحديث عن إسطنبول لا بد من الحديث عن شارع الاستقلال، ذلك الشارع الصاخب الذي ينبض بالحياة في كل زواياه والذي يجسد إثارة إسطنبول التي لا توصف.

يمتد الشارع مسافة 1.5 كم, يبدأ من ميدان تقسيم الشهير, وحتى برج جالاتا الغني عن التعريف, ويتطلب هذا الشارع المشي لمدة يوم واحد على الأقل للتعرف عليه بتفاصيله. ضمن جولة ساحرة بين المتاجر الشهيرة والمعالم التاريخية مثل الكنائس والمساجد الرائعة.

كما ذكرنا أعلاه، يعد شارع الاستقلال في إسطنبول أحد أكثر الشوارع ازدحاماً في المدينة، حيث يمر به الملايين يومياً. توجد متاجر ملونة ومطاعم كبيرة على طرفي الشارع، بالإضافة إلى العديد من مناطق الجذب التاريخية. وتعود المباني في هذا الشارع إلى العصر العثماني. حيث عاش الشيوخ والمثقفون والأغنياء في هذا الشارع.

وإذا كنت ترغب في تصور الشعور الحقيقي للسير في هذا الشارع، فعليك أن تتخيل الساحات المليئة برائحة الذرة المشوية والموسيقى التي يتم عزفها في الجوار، ولا تنسى مرور الترام الأحمر الشهير بجانبك، بصورة طابع بريدي بعث إلى الحياة.

تاريخ موجز لشارع الاستقلال في اسطنبول

عاش الشيوخ والمثقفون والأغنياء في هذا الشارع. تم تغيير اسم الشارع إلى شارع الاستقلال بعد الحرب التركية التي أدت إلى استقلال البلاد، وفي تسعينيات القرن الماضي. قرر المجلس المحلي في اسطنبول القيام بشيء من أجل الشارع وتجديده، وإنفاق ملايين الدولارات لجعله يبدو جذاباً ومثيراً للإعجاب كما هو اليوم.

زيارة الكنائس والمساجد والأضرحة

إذا كنت مهتماً بالآثار الدينية، فجولة الأحد الروحية ستنال إعجابك بكل تأكيد، حيث يمكنك زيارة أهم الكنائس والمساجد وأماكن العبادة في شارع الاستقلال والأحياء المجاورة.

يوجد عدد قليل من الكنائس في إسطنبول، لكن أكبرها وأفضلها هو كنيسة القديس انطونيو. سترى الهندسة المعمارية الساحرة  داخل الكنيسة. والتي هي مكان عبادة للمسيحيين الذين يعيشون في الدولة الإسلامية في تركيا.

تشمل المواقع التاريخية الأخرى التي يمكن زيارتها في شارع الاستقلال في اسطنبول الكنيسة الأرمينية، والكنيسة الكاثوليكية الرومانية، والكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، و Molavi Galata House ، وكنيسة القرم التذكارية، والكنيس اليهودي.

التسوق في شارع الاستقلال:

من السهل جداً في هذا الشارع العثور على إي شيء تريده كالملابس والديكورات والملابس الرياضية والعطور وما إلى ذلك.

إلا أن العديد من هذه المتاجر عبارة عن متاجر تابعة لعلامات تجارية عالمية، لذلك لا يمكنك المساومة للحصول على خصومات.

كما يمكنك الذهاب إلى أصحاب المتاجر المحليين الذين يجلسون على جانبي الشارع، ويشربون الشاي ويتحدثون معك عن السعر الذي تريد دفعه, فأنت في إسطنبول, وهذه هي الطريقة التقليدية للمساومة هنا!

مواضيع قد تعجبك: مهرجان التسوق في إسطنبول 2020

المعارض الفنية في هذا الشارع!

في الأزقة الخلفية لشارع الاستقلال، توجد معارض فنية عديدة مثل متحف براغ، الذي توجد فيه واحدة من أغلى اللوحات في تركيا. بالإضافة إلى معارض صغيرة في منطقة غالاتا, تحتوي على أعمال الفنانين الأتراك والعالميين.

إذا كنت مهتماً بالعمل الفني ولكنك لا تريد الذهاب إلى المعارض، فجرّب لوحات الشوارع. في بعض أجزاء اسطنبول ، يتم عرض أعمال أشهر الفنانين في إسطنبول كرسومات شارع.

ممر Çiçek أو ممر الزهور

هناك ممر في شارع الاستقلال في اسطنبول يسمى جيجيك أو ممر الزهور، وهو موقع تاريخي شهير يحتوي على العديد من المقاهي والمطاعم. كان هذا الممر عبارة عن قاعة مسرح دمرتها النيران وبعد الثورة الروسية في عام 1917 ، كانت النساء الروسيات اللواتي كنّ أثرياء سابقاً يبعن الزهور هناك، فأصبح يسمى فيما بعد بممر الزهور. يتميز الممر بهندسة معمارية فريدة كما يمكنك السير بجانب القوس على شكل قبة وشرب فنجان من القهوة.

ليالي شارع الاستقلال في اسطنبول

يقع شارع الاستقلال في منطقة Beyöğlü، وثق تماماً أنك لن تراها هادئة أبداً, حيث الحياة الليلية المثيرة التي لا تنتهي والمهرجانات، والمقاهي والمطاعم التي تجد فيها كل ما تشتهيه من الأطباق المحلية والعالمية. باختصار, ستعيش تجربة ليس لها مثيل.

طعام  لذيذ في شارع الاستقلال

يوجد العديد من الخيارات الترفيهية في شارع الاستقلال في اسطنبول، ولعل أجمل هذه الخيارات, هي الطعام الذي يمكنك العثور عليه هناك، بما في ذلك بلح البحر المحشو والمعجنات الشهيرة الموجودة في الشارع.

ومن أشهر المطاعم الموجودة في شارع الاستقلال مطعم المدينة, هو واحد من أفضل المطاعم في شارع الاستقلال في اسطنبول حيث يمكنك تذوق الطعام اللذيذ.

ميدان تقسيم Taksim

وتعني “التقسيم” باللغة العربية. وهي ساحة كبيرة وسط إسطنبول وأحد أكثر الساحات ازدحاماً وحيويةً في المدينة، وهو ميدان مشهور بين السكان المحليين والسياح على حد سواء.

يقع في وسط ساحة تقسيم، تمثال مصطفى كمال أتاتورك وعصمت إينونو, أحد القادة الثوريين الأتراك,  تم بناؤه بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الجمهورية التركية, من عمل النحات الإيطالي الشهير بيترو كانونيكا.

المركز الثقافي

يوجد في ميدان تقسيم في اسطنبول، مركز أتاتورك الثقافي, الذي يعد أحد أهم وأكبر المراكز الثقافية في المدينة, وهو مركز متعدد الأغراض ودار أوبرا، وواحد من أبرز الأمثلة على العمارة التركية منذ التسعينيات.

يقدم المركز جميع العروض المسرحية وعروض الأوبرا مع قائد الأوركسترا والجوقة والموسيقى الشعبية ومجموعة متنوعة من المهرجانات والاحتفالات الصيفية ، بالإضافة إلى العديد من المعارض الفنية في المركز.