ستولتنبرغ: قلقون إزاء الانتشار العسكري الروسي في بيلاروسيا

0
531

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ يوم الخميس روسيا إلى وقف التصعيد، بعد نشرها مؤخراً قوات لها في بيلاروسيا.

-اعلان-



وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس وزراء مقدونيا الشمالية ديميتار كوفاسيفسكي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال ستولتنبرغ: “يواصل الناتو دعوة روسيا إلى وقف التصعيد، إن أي عدوان روسي آخر سيكون له عواقب وخيمة وثمن باهظ”.

وأضاف: “نظل على استعداد للدخول في حوار هادف وقد نقلنا اقتراحاً مكتوباً إلى روسيا، ونحن ملتزمون بإيجاد حل سياسي للأزمة لكن علينا أن نكون مستعدين للأسوأ”

وأشار ستولتنبرغ أنه بحث مع “كوفاسيفسكي” استمرار الحشد العسكري الروسي في أوكرانيا وحولها.

-اعلان-



وتابع بالقول: “لقد شهدنا خلال الأيام الماضية تحركاً كبيراً لقوات عسكرية روسية إلى بيلاروسيا، وهذا هو أكبر انتشار لروسيا هناك منذ الحرب الباردة”.

وأعرب أمين عام الحلف عن “قلقه” بشأن الانتشار العسكري الروسي الأخير في بيلاروسيا، وحث موسكو على اتخاذ خطوات لتهدئة التوترات.

والإثنين، قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة السفيرة “ليندا توماس غرينفيلد” خلال جلسة لمجلس الأمن.

بإن روسيا جمعت قوة عسكرية ضخمة قوامها أكثر من 100 ألف جندي على طول الحدود الأوكرانية، وهذا أكبر حشد وتعبئة قوات في أوروبا منذ عقود”.

-اعلان-



وأضافت: “بينما نتحدث لكم الأن، نقلت روسيا ما يقرب من 5 آلاف جندي إلى بيلاروسيا، وزودتهم بصواريخ باليستية قصيرة المدى وقوات خاصة وبطاريات مضادة للطائرات”.

وحشدت روسيا مؤخراً عشرات الآلاف من القوات بالقرب من الحدود الشرقية لأوكرانيا، مما أثار مخاوف من أن الكرملين قد يخطط لهجوم عسكري آخر ضد جارته السوفيتية السابقة.

ونفت موسكو أي استعدادات للهجوم على أوكرانيا، وقالت إن قواتها موجودة هناك لإجراء تدريبات.