زقوت: إسرائيل تعدم الجرحى والمرضى بمستشفيات قطاع غزة

0
203

قال مدير عام مستشفيات غزة محمد زقوت الاثنين إن “الاحتلال الإسرائيلي يقوم بعملية إعدام مباشر للجرحى والمرضى في المستشفيات” بقطاع غزة.

جاء ذلك في تصريحات صحفية نقلتها منصات وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة.

وأوضح زقوت أن “الاحتلال أنهك المستشفيات في شمال قطاع غزة وفي جنوبه”، مشيراً أن “الاحتلال يقوم بعملية إعدام مباشر للجرحى والمرضى في المستشفيات”.

وأضاف: “هناك 260 جريحاً في مجمّع الشفاء الطبي (غرب مدينة غزة) يموت واحد منهم كل يوم”، موضحاً أن المستشفى الإندونيسي بدوره يضم “آلاف النازحين ونحو 200 من الكادر الطبي”.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة “استشهاد 12 شخصاً وإصابة عشرات” إثر قصف إسرائيلي استهدف المستشفى الإندونيسي بالتزامن مع محاصرتها بعشرات الآليات العسكرية والمدفعيات وفق شهادات متطابقة.

وكانت الوزارة الفلسطينية حذّرت في بيان من أن “قوّات الاحتلال الإسرائيلي تضع آلاف الجرحى والطواقم الطبية والنازحين في دائرة الموت نتيجة الاستهداف المباشر والمتكرّر لمستشفى الإندونيسي”.

من جانبه، قال متحدّث وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة في تصريحات صحفية إن “الاحتلال الإسرائيلي يسعى لإخراج المستشفى الإندونيسي تماماً عن الخدمة” بينما “تصر الطواقم الطبية في المستشفى على البقاء لعلاج الجرحى”.

-اعلان-



وأضاف أن “هناك نحو 700 شخص بين طواقم طبية وجرحى داخل المستشفى الإندونيسي” بحسب ما نقلته صفحة وزارة الصحة الفلسطينية بغزة على تلغرام.

ووصف القدرة الوضع في المستشفى الإندونيسي بأنه “كارثي”، موضحاً أن “الاحتلال يكثّف هجماته على المستشفى ويحاصره”.

وتابع: “نخشى أن يكرّر (الجيش الإسرائيلي) ما فعله بمجمّع الشفاء” في إشارة إلى الممارسات الإسرائيلية الرامية لإخلاء المستشفى الإندونيسي وغيرها من مستشفيات شمال ووسط قطاع غزة من المرضى والمصابين والنازحين.

وأمس، أفاد مصدر طبي في مجمّع الشفاء الطبي طلب عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية، بأن “منظمة الصحة العالمية ستجلي الاثنين كل من تبقّى في مستشفى الشفاء وعددهم 250 شخصاً؛ 25 من الأطقم الطبية و225 من النازحين والمرضى والذين تعذّر عليهم الإجلاء بسبب عجزهم عن السير”.

وفجر الأربعاء الماضي اقتحم الجيش الإسرائيلي مجمّع الشفاء بعد حصاره لأيام، حيث يضم مدنيين نزحوا من ديارهم جرّاء القصف الإسرائيلي المتواصل بالمنطقة، وأجبر كل من بداخله على الإخلاء القسري خلال الأيام الماضية.

ومنذ 45 يوماً يشن الجيش الإسرائيلي حرباً مدمّرة على غزة، خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل فلسطيني، بينهم أكثر من 5 آلاف و500 طفل و3 آلاف و500 امرأة، فضلاً عن أكثر من 30 ألف مصاب 75 بالمئة منهم أطفال ونساء وفق المكتب الإعلامي الحكومي بغزة.