روسيا لـ”زيلينسكي”: الغرب مستعد للقتال حتى آخر أوكراني

0
371

توجه المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا يوم الثلاثاء بالحديث إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قائلاً له إن الدول الغربية “مستعدة للقتال في بلدكم حتى آخر أوكراني”.

وجاء ذلك في جلسة لمجلس الأمن الدولي منعقدة حالياً في مقر الأمم المتحدة بنيويورك حول أوكرانيا ومناقشة “الأدلة المتزايدة على ارتكاب جرائم حرب في مدينة “بوتشا” الأوكرانية.

-اعلان-



وشارك في الجلسة عبر دائرة تلفزيونية من جنيف الرئيس الأوكراني، إضافةً إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ووكيلته للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، ومنسق شؤون الإغاثة مارتن غريفيث، فضلاً عن ممثلي الدول الأعضاء بالمجلس (15 دولة).

وقال المندوب الروسي في كلمته خلال الجلسة: “أود مخاطبة الرئيس الأوكراني وأقول له:

إن روسيا أتت إلى أوكرانيا ليس لاجتياحها، بل لحماية السكان في (إقليم) دونباس (شرق) واستئصال السرطان النازي في بلدكم”.

ومنذ 24 فبراير/ شباط الماضي، تشن روسيا هجوماً عسكرياً على أوكرانيا، ما خلف أزمة إنسانية ودفع دولاً في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية إلى فرض عقوبات على موسكو.

-اعلان-



وأضاف نيبيزيا: “نحن لا نطلق النار علي المدنيين بل نحاول إنقاذهم، ولهذا السبب لا يحرز جنودنا التقدم الذي نتوقعه”.

وتابع: “لا نتصرف كالأمريكيين في سوريا والعراق الذين دمروا مدناً بأكملها، بل نخشى على حياة الأوكرانيين”.

وأردف: “الغرب مستعد للقتال في بلدكم حتى آخر أوكراني، ولهذا اتخِذوا القرارات الصائبة الآن وقبل فوات الأوان”.

والأحد، أعلنت النائبة العامة الأوكرانية إيرينا فينيستوفا العثور على 410 جثث تعود لمدنيين في مدينة بوتشا (قرب العاصمة كييف) بعد أن استعاد الجيش الأوكراني السيطرة عليها مؤخراً.

ونفى نيبينزيا مسؤولية روسيا عن سقوط هؤلاء القتلى بقوله: “إن مجرد التفكير بأن الجيش الروسي قادر على فعل هذه الأمور في بوتشا هو أمر غير مقبول”.

وشدد على أن “هذه الجثث لم تكن موجودة بعد انسحاب القوات الروسية”.

-اعلان-



واستطرد مخاطباً الرئيس الأوكراني بقوله: “تم انتخابك رئيساً عام 2019 ووقتها تعهدت بإحلال السلام في دونباس وحماية الناطقين بالروسية، لكن كل ذلك تلاشى الآن”.

وتابع: “أنتم تتعاملون مع سكان لوغانسك ودونباس (منطقتان انفصاليتان في دونباس) باعتبارهم أقل من البشر”.

وواصل السفير الروسي مخاطبة زيلينسكي: “النازيون هم من يديرون الدفة في أوكرانيا الآن.. وأنتم قمتم بتوزيع الأسلحة عليهم”.

فيما ناشد الرئيس الأوكراني مجلس الأمن يوم الثلاثاء أن يتبنى بشكل عاجل إصلاحات داخلية شاملة في ظل عجزه عن إحلال السلام في أوكرانيا.

وتساءل في كلمة له أمام المجلس: “أين الأمن الذي يجب أن يضمنه مجلس الأمن؟!، إنه غير موجود رغم وجود مجلس أمن، فأين السلام إذن (؟!)”.

-اعلان-



وتابع: “هل أنتم على استعداد لإغلاق الأمم المتحدة؟ هل تعتقدون أن زمن القانون الدولي قد ولى؟ إذا كانت إجابتكم لا، فأنتم بحاجة إلى التصرف على الفور”.