روسيا تؤيد بيان الرئيس أردوغان لمجلس الأمن الدولي

0
600

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إنه يتفق مع وجهة نظر الرئيس رجب طيب أردوغان.

والتي تقِر بأن “الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن ليس لهم الحق في الإملاء على بقية العالم”.

-اعلان-



وحظيت دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان لإصلاح الأمم المتحدة في السنوات الأخيرة بتأييد عالمي.

وتأكيداً على هذا الرأي في نطاق جولته الإفريقية، تلقى أردوغان دعماً من وزير خارجية الاتحاد الروسي سيرغي لافروف أحد الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وبعد اجتماع فالداي الذي عُقِد في سوتشي، قال لافروف إن “هناك دول في العالم الآن أكثر مما كانت عليه عندما تأسست الأمم المتحدة”.

وقال إن الحاجة إلى الإصلاح ظهرت، وأعرب عن ضرورة إعادة تنظيم مجلس الأمن في ضوء هذه الحقائق.

-اعلان-



وقال وزير الخارجية الروسي “أتفق مع أردوغان في أن الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليس لهم الحق في إملاء مصير العالم”.

وفي إشارة إلى أن الدول الغربية تبقي مجلس الأمن تحت السيطرة، قال لافروف إن “مشاركة الدول الآسيوية والأفريقية ودول أمريكا اللاتينية النامية في مجلس الأمن يجب أن تكون مضمونة”.