رسالة مُوجَّهة إلى الأمم المتحدة من دولة السودان

0
347

أعلن اللواء عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس سيادة السودان أنهم ملتزمون تماماً بالتسليم السلمي للسلطة بعد الانتخابات الديمقراطية.

-اعلان-



ووفقاً لبيان مكتوب من مجلس السيادة السوداني، أرسل البرهان رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

بالإضافة إلى سفير أيرلندا لدى الأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن جيرالدين بيرن ناسون ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وفي رسالته، تعهد البرهان بشكل كامل بتسليم السلطة في السودان من خلال إجراء انتخابات نزيهة وحرة.

وهي تعبير صادق عن إرادة ورغبة الشعب حتى تتحقق أهداف عملية الانتقال الديمقراطي.

وقال البرهان “سنعمل على منع أي محاولة من قبل أي طرف لعرقلة العملية الانتقالية”.

وأكد رئيس مجلس السيادة أنهم سيلتزمون بأحكام اتفاقية الإعلان الدستوري، والتي تتضمن لوائح الإدارة المؤقتة التي وقعها المسؤولون العسكريون والمدنيون في أغسطس 2019.

-اعلان-



وفي السودان، تستمر الفترة الانتقالية البالغة 53 شهراً منذ أغسطس / آب 2019، حيث تتقاسم السلطة بين الجماعات المدنية والجيش والحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام.

ومنذ عام 2019، أصبحت الأسماء العسكرية على رأس مجلس السيادة المؤقت، وهو ما يعادل الرئاسة.