رسالة من ممثل الاتحاد الأوروبي بشأن المحادثات النووية مع إيران

0
680

قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل إنه متفائل بشأن استئناف المحادثات النووية مع إيران.

-اعلان-



لكنه لم يؤكد الاجتماع بين الاتحاد الأوروبي وإيران المُتوقَّع عقده في بروكسل هذا الأسبوع.

إذ اجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد في الفترة من 21 إلى 22 أكتوبر.

وفي حديثه للصحافة قبل الاجتماع، قال بوريل عن الأنباء التي تفيد بأنه سيكون هناك اجتماع بين إيران والاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الخميس، “أنت لا تعرف أبداً، اليوم، أنا أكثر إيجابية من أمس.

لم أتلقَّ أي تأكيد حتى الآن، لكن الأمور تسير على ما يرام، والمستقبل في بروكسل، “آمل أن يكون هناك اجتماع تحضيري في الأيام القليلة المقبلة، لكن لا يمكنني التأكد”.

-اعلان-



وقال بوريل “نحتاج إلى بناء المزيد من العلاقات مع المنطقة”، مضيفاً أنهم سيبدأون الاجتماع مع منطقة الخليج.

وهي منطقة معقدة لديها أعلى ناتج محلي إجمالي، لكنها تضم ​​أيضاً أزمة إنسانية مثل اليمن.

كما قال جوزيب بوريل: “لم نولي اهتماماً كافياً لهذا الجزء من العالم، والآن حان الوقت للقيام بذلك.”

ومذكراً بأن قمة الشراكة الشرقية ستُعقَد في ديسمبر، أشار بوريل إلى أن أكبر مشكلة في هذا المجال هي تصرفات النظام في بيلاروسيا.

وشدد الممثل السامي على أن هناك حاجة لمزيد من الإجراءات في هذا الصدد، ولكن الشيء المهم هو إجماع الدول الأعضاء.

-اعلان-



وفي الاجتماع في بروكسل، كانت البنود الرسمية على جدول الأعمال هي أفغانستان وتونس ودول البلقان الغربية ودبلوماسية المناخ وفاروشا بناءً على طلب الإدارة الروسية في جنوب قبرص.

وكانت تحت عنوان علاقات الاتحاد الأوروبي مع دول الخليج والشراكة الشرقية ودبلوماسية المناخ، بالإضافة إلى الوضع في إثيوبيا ونيكاراغوا والقضايا الراهنة.