Erdogan

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “الهدف الأساسي لواشنطن في فرض عقوبات على تركيا هو منع تطوير صناعة الدفاع لبلادنا والاكتفاء الذاتي”.

ونقلت وكالات الأنباء عن الرئيس التركي قوله “المساعدة لجميع القطاعات ستستمر حتى انتهاء المشاكل المتعلقة بانتشار وباء فيروس كورونا”.

كما انتقد أردوغان تصريحات المعارضة قائلا: “نحن نراقب عن كثب استخدام المعارضة وبعض المؤسسات كأداة من قبل أولئك الذين فشلوا في قيادة تركيا في الاتجاه المطلوب”.

و بشأن قرار الولايات المتحدة بفرض العقوبات, قال أردوغان: “سندعم إسماعيل دمير رئيس منظمة الصناعات الدفاعية لدينا أكثر من أي وقت مضى”.

الولايات المتحدة, التي لم تلب أي من احتياجاتنا لشراء هذه الأنظمة, سحبت سلاح العقوبات لأننا التقينا في مكان آخر.

مع هذه العقوبات, سنزيد طريقنا بسرعة إلى مناطق مختلفة لإنشاء صناعة دفاعية على مستوى عالمي.

وأضاف: “الهدف الرئيسي لواشنطن في فرض عقوبات على تركيا هو منع تطوير صناعة الدفاع لبلادنا والاكتفاء الذاتي”.

Pompeo and Çavuşoğlu

بومبيو وجاويش أوغلو يناقشان العقوبات الأمريكية الأخيرة ضد تركيا

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن مايك بومبيو ونظيره التركي ناقشا العقوبات الأمريكية الأخيرة ضد تركيا بسبب شرائها نظام إس -400 الروسي.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان الليلة الماضية إن بومبيو التقى بوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو هذا الأسبوع لمناقشة سبب العقوبات الأمريكية على تركيا.

وقال البيان: “وزير الخارجية الأمريكي أبلغ نظيره التركي أن العقوبات نابعة من تحرك أنقرة لشراء نظام الدفاع الصاروخي الروسي S400”.

وأخبر بومبيو تركيا أن S400 تشكل تهديداً لأمن الولايات المتحدة والتكنولوجيا العسكرية, وأن شرائها من روسيا سيسمح لموسكو بالوصول إلى القوات التركية وصناعاتها الدفاعية.

وشددت وزيرة الخارجية الأمريكية على أن الغرض من العقوبات هو منع روسيا من الحصول على دخل ثابت ومن الوصول والنفوذ, وليس تدمير القدرات العسكرية لتركيا.

وقال بومبيو إن تحرك واشنطن ضد أنقرة يستند إلى قانون كاتسا للعقوبات.

وقال أيضاً في بيان يوم الاثنين إن الولايات المتحدة أوضحت لتركيا أن شراء نظام الدفاع الصاروخي S400 من روسيا سيعرض أمن التكنولوجيا والعسكريين الأمريكيين للخطر.

الموقف الروسي من العقوبات الأمريكية على تركيا

كما رد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على تحرك أمريكي جديد ضد تركيا والعقوبات المفروضة على صناعة الدفاع التركية بسبب شراء نظام S-400 الروسي.

ووصف لافروف العقوبات الأمريكية بأنها “غير شرعية” وقال إن “واشنطن أظهرت مرة أخرى إجراءاتها غير القانونية والأحادية”.

كما وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على الحظر المفروض على تركيا, والذي وافق عليه مؤخراً مجلس النواب الأمريكي, في شكل الميزانية العسكرية لعام 2021.