رئيس كازاخستان: تأثير “منظمة الدول التركية” يزداد عالمياً

0
688

اعتبر رئيس كازاخستان قاسم جومرت توقاييف أنّ تأثير “منظمة الدول التركية” (المجلس التركي سابقاً) ووضعها يزداد على الساحة الدولية عاماً بعد عام.

وقد جاء ذلك في كلمة ألقاها توقاييف يوم الجمعة بقمة “منظمة الدول التركية” التي انطلقت بــ”جزيرة الديمقراطية والحريات” قبالة ولاية إسطنبول، في بحر مرمرة.

-اعلان-



ودعا رئيس كازاخستان إلى الاستفادة من الوضع الجيوسياسي للعالم التركي، قائلاً :”هذا مهم جداً من أجلنا جميعاً”.

وشدد على ضرورة تعاون دول المنظمة في مكافحة تغير المناخ، خاصة بعد اتخاذها بعداً دولياً، وأكد استعداد دولها لمشاريع تتعلق بالمدن الذكية والتقنيات الخضراء والرقمنة.

وحضر القمة التاريخية في إسطنبول رؤساء أذربيجان إلهام علييف، وكازاخستان قاسم جومرت توقاييف، وقرغيزيا صدر جباروف، وأوزبكستان شوكت ميرضيائيف.

كما يحضرها رئيس تركمانستان قربانقلي بردي محمدوف لأول مرة بصفته رئيس دولة عضو مراقِب، ورئيس وزراء المجر فيكتور أوربان (عضو مراقب).

-اعلان-



واليوم  أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحويل “المجلس التركي” الذي يضم الدول الناطقة بالتركية إلى “منظمة الدول التركية”.

وتتسلم تركيا الرئاسة الدورية للمنظمة من أذربيجان خلال القمة التي ستناقش القضايا المتعلقة بمواصلة تطوير التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في كافة المجالات.

وتأسس “المجلس التركي” باسمه السابق في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، ويضم تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان والمجر بصفة مراقب.

-اعلان-



وتهدف منظمة الدول التركية باسمها الجديد (مقرها إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.