رئيس المقاولين الأتراك: طريق التنمية سيفتح الباب أمام مشاريع جديدة

0
28

قال أردال أران رئيس اتحاد المقاولين الأتراك إن أنظار زملائه في القطاع تتّجه إلى المشاريع المزمع تنفيذها في إطار “طريق التنمية” الذي يمر من العراق والأراضي التركية.

جاء ذلك في حوار له حول الأهداف الاستثمارية للمقاولين الأتراك في العراق عشية الزيارة المرتقبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى بغداد الاثنين.

أران أضاف أن المقاولين الأتراك يطمحون لإنجاز مشروع “طريق التنمية” بأكمله.

وأكّد أن المشاريع الضخمة من الطرق السريعة والجسور والسكك الحديدية التي أنجزها المقاولون الأتراك داخل تركيا مؤشّر على قدرتهم على إنجاز “طريق التنمية” بأكمله.

وأشار أران إلى أن “طريق التنمية” يبدو وأنه سيفتح الباب أمام مشاريع أخرى أيضاً في العراق.

وأفاد بأن المشاريع التي ستنتج عن انطلاق “طريق التنمية” تتمثّل في بناء مدن ومناطق سكنية جديدة وغيرها من المشاريع الأخرى على مسار المشروع الذي تبلغ ميزانيته الاستثمارية نحو 17 مليار دولار.

أران شدّد على أهمية زيارة الرئيس أردوغان إلى العراق بالنسبة للمقاولين الأتراك ومستقبل مشاريعهم في هذا البلد العربي.

ومشروع “طريق التنمية” طريق برية وسكة حديدية تمتد من العراق إلى تركيا وموانئها، ويبلغ طول الطريق وسكة الحديد 1200 كيلومتراً داخل العراق، ويهدف المشروع إلى نقل البضائع بين أوروبا ودول الخليج.

ومن المقرّر أن يتم إنجازه على ثلاث مراحل تنتهي الأولى عام 2028 والثانية في 2033 والثالثة في 2050.