دول أمريكا اللاتينية تعزّي تركيا في ضحايا منجم بارطن

0
225

قدّمت دول أمريكا اللاتينية التعازي لتركيا في ضحايا انفجار منجم بولاية بارطن أسفر عن مقتل 41 شخصاً.

-اعلان-



ونشرت كل من فنزويلا والسلفادور والمكسيك وبوليفيا وباراغواي وتشيلي وكولومبيا وبنما وكوبا رسائل تعزية وتضامن مع تركيا وأسر الضحايا.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عبر تويتر: “نعرب من فنزويلا عن تضامننا مع الشعب التركي وصديقنا الرئيس رجب طيب أردوغان إثر المأساة المؤسفة التي حدثت نتيجة انفجار منجم في بارطن والذي تسبّب للأسف في خسائر في الأرواح. أتقدّم بالتعازي لأسر الضحايا”

من جهتها وزيرة خارجية السلفادور ألكسندرا هيل تينوكو قدّمت تعازيها عبر حسابها على تويتر وتمنّت الشفاء العاجل لجميع المصابين.

-اعلان-



بدوره قال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز على حسابه على تويتر “نقدم خالص تعازينا لشعب وحكومة تركيا في الخسائر في الأرواح والإصابات جرّاء انفجار منجم في بارطن”.

فيما أعربت وزارة الخارجية المكسيكية عبر حسابها على تويتر عن تعازي الشعب المكسيكي وحكومته وتضامنهما مع تركيا وأهالي الذين فقدوا حياتهم في الحادث المأساوي.

كما صدرت رسائل تعزية وتضامن مماثلة من وزارات خارجية بوليفيا والباراغواي وتشيلي وكولومبيا وبنما.

و السبت أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ارتفاع وفيّات انفجار منجم بارطن إلى 41 شخصاً.

-اعلان-



وكان وزير الطاقة فاتح دونماز أعلن أن التحقيقات الأوّلية أظهرت أن الانفجار الذي وقع الجمعة ناجم عن تسرّب غاز.