دراسة طبية: فيروس كورونا يستهدف الأوردة أيضاً

0
57

لا تقتصر إصابات فيروس كورونا على هدفها الأول والذي هو الرئتان،  بل إنه سريع ومدمِّر في أمور الأخرى

إن كل هذه تسبب مشاكل صحية مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية وتلف الدماغ.

-اعلان-



ومن أهم الآثار الجانبية لفيروس الكورونا أنه يتسبب في حدوث جلطات دموية في الأوردة اعتماداً على الأوردة التي يصيبها، وتحدِث مشاكل صحية مختلفة.

وقال أخصائي جراحة القلب والأوعية الدموية الدكتور مصطفى شرلاك الأضرار التي سببها الفيروس على النحو التالي:

و”اعتماداً على الأوعية الدموية التي تصيبها، تظهر الأعراض مصحوبة بسكتة دماغية عندما تؤثر على الأوعية الدموية المؤدية إلى الدماغ ونوبة قلبية عندما تؤثر على الأوعية الدموية.

بالإضافة إلى انصمام رئوي عندما يؤثر على الأوعية الدموية الرئوية، وانسداد الوريد الجلدي مثل انسداد الوريد العميق عند حدوثه.

كما يؤثر على الأوردة وانسداد الشرايين عندما يصيب الشرايين”.

-اعلان-



ويوضح جراحو القلب والأوعية الدموية أن الطريقة الوحيدة للوقاية من فيروس كورونا هي من خلال التطعيم.

ويرى الخبراء أن الادعاءات القائلة بأن اللقاحات تسبب جلطات دموية في الأوردة مضللَّة.

وقال أخصائي جراحة القلب والأوعية الدموية الدكتور تانكوت أكاي مشيراً إلى أن هناك تكهنات بشأن هذه المسألة.

“لا ينبغي أن ننسى أن أي عدوى بفيروس كورونا تشكل خطراً أكبر بكثير في حدوث الجلطة”.

كما يحذر الخبراء أيضاً من أنه يجب على الناس عدم استخدام مخففات الدم وفقاً لرغباتهم، إذ يقول الدكتور مصطفى شرلاك عن هذا الموضوع:

“مميعات الدم ليست أدوية بريئة، لأنه يمكن أن يكون لها آثار جانبية نزفية، والنزيف الذي نخشى منه أكثر من غيره هو نزيف في المخ.

-اعلان-



لذلك، عند الإصابة بفيروس كورونا، لا يوجد شيء مثل استخدام مميعات الدم على الفور”.

ويقول جراحو القلب والأوعية الدموية أن يكون تناول مميعات الدم تحت إشراف الطبيب، أما بخلاف ذلك، يؤكدون أنه قد تحدث مشاكل صحية لا رجعة فيها.