جولة جديدة من المحادثات بين اليونان وتركيا بعد سنوات من التوتر

0
425

التقى دبلوماسيون يونانيون وأتراك بارزون في أثينا يوم الثلاثاء لمناقشة التوترات طويلة الأمد بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وذلك بشأن الحدود البحرية والحقوق في استغلال الغواصات للتنقيب عن مصادر الطاقة بعد سنوات من العلاقات الثنائية المتوترة.

-اعلان-



وبحسب وكالة أسوشيتد برس, فإن الغرض من هذه المحادثات التمهيدية هو تحقيق محادثات رسمية أكثر تفصيلا بعد خمس سنوات.

وقد أدت التوترات بين اليونان وتركيا إلى حشد عسكري خطير في شرق البحر المتوسط ​​العام الماضي (2020) وتوتر العلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي, وبالتحديد فرنسا واليونان.

وقال مسؤولون أوروبيون في الأيام الأخيرة إن هناك مؤشرات على تحسن العلاقات مع تركيا.

كما ارتفعت التوترات بين اليونان وتركيا في شرق البحر المتوسط ​​العام الماضي إلى مستويات غير مسبوقة بعد أسابيع من المواجهة الصعبة بين البلدين.

وكانت اليونان تأمل في تحقيق نمو مرتفع في عام 2020 بعد أزمة مالية استمرت 10 سنوات قضت على ما يقرب من ربع ناتجها القومي, لكن هذا الأمل تبدد بفعل انتشار وباء فيروس كورونا.

-اعلان-



تتوقع الدولة الواقعة في جنوب أوروبا نمواً بنسبة 4.8 ٪ لعام 2021, بعد انخفاض اقتصادي بنسبة 10 ٪ في عام 2020.

ولكنه على الرغم من الصعوبات الاقتصادية, أعربت الحكومة اليونانية عن اهتمامها بالاستثمار في القوات المسلحة ونشر أفراد و فرقاطات وطائرات هليكوبتر وطائرات بدون طيار وتحديث أسطول طائراتها المقاتلة من طراز F-16.

وقد استأنفت اليونان وتركيا المحادثات بشأن تحديد مناطق الاستكشاف البحري منذ 25 يناير.