توقع حول تحول فيروس كورونا إلى مرض متوطن في بلدان ينقصها التطعيم

0
418

قال الدكتور مصطفى نجمي إيلهان إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد سينخفض ​​في الدول التي تنفذ التطعيم بنجاح، وقد يتحول إلى مرض متوطن في البلدان التي لا يكون فيها التطعيم كافياً.

-اعلان-



وقال إن تركيا وصلت إلى نقطة جيدة في الجرعة الثانية من التطعيم، لكن هذا المعدل يجب أن يتجاوز 80 في المائة من أجل تحقيق هدف مناعة القطيع.

وشدد إلهان على أن الجرعة الثالثة من التطعيم لا تقل أهمية عن الجرعة الثانية، وشدد على أنه يجب تطعيم الجميع.

وخاصةً أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، والذين تحدد وزارة الصحة جرعتهم الثالثة في أسرع وقت ممكن.

وفي إشارة إلى حدوث زيادة في الحالات في كل من العالم وتركيا منذ أغسطس، أكد إيلهان أنه من أجل أن تمر فترة الشتاء بشكل أكثر راحة.

فمن الضروري الامتثال للقناع، والمسافة، وقواعد التنظيف، والتأكد من كفاية معدل التطعيم في جميع أنحاء البلاد.

-اعلان-



وتأكيداً على ضرورة زيادة معدلات التطعيم واتباع القواعد، ليس فقط في تركيا ولكن في جميع أنحاء العالم لحين لإنهاء الوباء، وتابع إيلهان كلماته على النحو التالي:

“هناك دول في العالم لا تزال غير قادرة على الوصول إلى اللقاح، نحن نعلم أن هذه بعض البلدان في أفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا.

هذه البلدان تحتاج إلى دعم من البلدان التي لديها مخزون من اللقاحات أو تنتج اللقاحات.

لأن لا قومية في اللقاح وتوزيع اللقاحات، يجب على كل بلد أن يتغلب على الوباء، في الواقع، كما أعلن رئيسنا ووزير الصحة لدينا، سيكون لقاح تركوفاك متاحاً لنا ليس فقط بل للعالم كله”.

وأكمل: “هناك نهجٌ مفاده أنه مع التطعيم لن يظهر الوباء إلا في أجزاء معينة من العالم، أي أنه سيصبح وبائياً.

وبعبارة أخرى بعد فترة، سينخفض ​​عدد الحالات تدريجياً في بلدان مثل تركيا والدول الأوروبية وقارة أمريكا الشمالية التي استمرت بنجاح في التطعيم، والهند وباكستان وأفريقيا وأمريكا الجنوبية.

-اعلان-



ومن المُتوقَّع أن يظهر الوباء أكثر ويصبح وبائياً في المناطق ذات معدلات التطعيم المنخفضة مثل تركيا.

ومن المُرجَّح أن يحدث هذا في غضون عام ما لم يظهر أي فيروس قوي”.