توزيع “وجبات أوروبية” ساخنة على متضرّري زلزال تركيا

0
363

يعمل متطوّعون أوروبيون على تحضير الوجبات الساخنة وتوزيعها على منكوبي الزلزال الذي ضرب تركيا قبل نحو أسبوعين.

يتألّف الفريق المتطوّع من 6 أفراد يرأسهم فيكتور روغاليف الذي يعمل بالأصل في المجال التطوّعي بإطعام المشرّدين وطلّاب الجامعات بالعاصمة البريطانية لندن.

“عندما سمعت بالزلزال اتصلت على الفور بصديقي القاطن في تشيكيا واقترحت عليه التوجّه إلى تركيا لتقديم الطعام الساخن للمنكوبين” بهذه الكلمات استعرض روغاليف هبّته لمساعدة متضرّري الزلزال.

وقال روغاليف إنه خرج سريعاً بمفرده من لندن عبر سيارته وفي الطريق مرّ على تشيكيا ليحضر معه صديقه ووصلا إلى تركيا.

-اعلان-



وأشار إلى أنه أدرك مشقّة العمل لذا بدأ يتّصل بأصدقاء آخرين حيث انضم إليهما 4 متطوّعين جدد.

وأضاف: “أتينا لمساعدة الناس ولقد قدّمنا الطعام الساخن للمتضرّرين من الزلزال في ولاية شانلي أورفة لمدة 5 أيام ثم انتقلنا إلى جارتها أدي يامان”.

وأعرب روغاليف عن استعداد فريقه في المكوث بتركيا وتوزيع الطعام الساخن لمتضرّري الزلزال لمدة شهرين إذا لزم الأمر.

وعن نوعيّة الطعام المقدّم لفت إلى أن الفريق المتطوّع يحضّر وجبات الخضار عادةً؛ إلا أن الفريق استطاع خلال هذه الفترة القصيرة من تعلّم وجبات محليّة لتنضم إلى قائمة الأطعمة المقدّمة للناس بالمنطقة.

ومعرباً عن شعوره بالسعادة في إغاثة الملهوفين قال روغاليف: “لاقت وجباتنا إعجاب الناس وهذا أسعدنا كثيراً”.

وتابع: “على مدار 3 عقود نعمل في تحضير وتوزيع الطعام على المشرّدين وطلّاب الجامعات في لندن وخلال فترة جاءت فكرة تشكّل هذا الفريق المتطوّع لإطعام منكوبي الكوارث وبدأنا أول عمل تطوّعي لنا من تركيا”.

وفي 6 فبراير/ شباط ضرب زلزال مزدوج جنوبي تركيا وشمالي سوريا بلغت قوّة الأول 7.7 درجات والثاني 7.6 درجات وآلاف الهزّات الارتدادية العنيفة ما خلّف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.