تقرير أمريكي يوثق تجنيد “واي بي جي” أطفالاً في سوريا والعراق

0
409

وثّق تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية، ممارسات تنظيم “واي بي جي/ بي كي كي” الإرهابي بشأن تجنيد أطفال خلال الاشتباكات الدائرة في سوريا والعراق.

وجاء ذلك في تقرير تهريب البشر الذي قدمته الخارجية الأمريكية للكونغرس في إطار قانون حماية ضحايا تهريب البشر.

-اعلان-



وذكر التقرير أن تنظيمي “داعش” و”بي كي كي” الإرهابيين إلى جانب المليشيات المدعومة إيرانياً قامت بتجنيد الأطفال في العراق.

وأشار إلى أن مصادر تفيد بضم “بي كي كي” عشرات الأطفال القادمين من كركوك لسنجار عام 2021 إلى كوادرها وإجبارهم على حمل السلاح بهدف إعدادهم للاشتباكات.

وأكد أن منظمات المجتمع المدني، أعلنت عام 2018 أن “بي كي كي” يجنّد الأطفال ويقتادهم إلى معسكرات التدريب في جبال قنديل على الحدود التركية الإيرانية العراقية.

ولفت إلى أن هذه الحقائق والانتهاكات تُذكر باستمرار في كافة تقارير الإدارة الأمريكية منذ عام 2018.

-اعلان-



وفي سياق متصل، أفاد التقرير الأمريكي بأن تنظيم “واي بي جي/ بي كي كي” الإرهابي قام بضم الأطفال دون سن الـ 12 لكوادره في سوريا، وأجبرهم على حمل السلاح والتدرّب على استخدامه.

وأوضح أن التنظيم الإرهابي المذكور يواصل منذ عام 2017 تجنيد الأطفال قسراً في مخيمات اللجوء شمال شرقي سوريا.