تركيا 2022.. توقعات بإشغال كامل للفنادق في القرى السياحية

0
144

قال فيروز باغلي قايا رئيس اتحاد وكالات السفر التركية إن الحجوزات السياحية من الخارج للعام الجديد (2022) شهدت زيادة كبيرة وإن هناك زيادة في الحجوزات من دول أمريكا اللاتينية إلى جانب الأسواق الرئيسية.

موضِّحاً أن الاهتمام الكبير من السياح الأجانب بتركيا يشير أن نسب الإشغال في القرى والمنشآت السياحية ستكون 100 في المئة.

-اعلان-



وفي مقابلة له، تحدث باغلي قايا عن إنجازات قطاع السياحة خلال العام المنصرم (2021) وعن توقعاتهم للموسم السياحي المرتقب لعام 2022.

وأفاد باغلي قايا أن حركة السياحة في ربيع وصيف 2021 بدأت تنشط مع ارتفاع نسب التطعيم ضد كورونا ثم شهدت زخماً إضافياً مع بدء تطبيق “جواز سفر اللقاح” في دول الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن إحصاءات الدخول عبر المعابر الحدودية المعلنة من قبل وزارة الثقافة والسياحة أظهرت ارتفاع عدد الزوار الأجانب الذين دخلوا تركيا في الفترة من يناير/ كانون الثاني- أكتوبر/ تشرين الأول 2021 بنسبة 88 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

وأوضح أن عدد الزوار الأجانب خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2021 تجاوز 21 مليون، وعند إضافة الزوار الأتراك المقيمين بالخارج يصبح العدد حوالي 25 مليون سائح.

مشيراً إلى أن نسبة الزيادة في عدد الزوار الأجانب خلال شهر أكتوبر الماضي فقط بلغت 99 في المئة مقارنة بنفس الشهر من عام 2020.

-اعلان-



وتابع: “عدد الزوار الذين قدموا إلى إسطنبول في الفترة بين يناير- أكتوبر 2021 زاد بنسبة 68,1 في المئة، وزوار أنطاليا بنسبة 168,2 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020”.

وأشار إلى أن حركة السياحة سارت وفق توقعاتهم حتى نهاية العام المنصرم، وأنهم يتوقعون بلوغ أو تجاوز عائدات السياحة ( بعد صدور بيانات المحصلة السياحية لعام 2021) 20 مليار دولار.

ولفت باغلي قايا إلى أن ظروف الإغلاق والحجر الصحي بسبب وباء فيروس كورونا جعل الناس يشتاقون إلى التجمعات والذهاب في إجازات وأن ذلك يشير إلى أن تركيا ستستقبل أعداداً كبيرة جداً من السياح خلال عام 2022.

وأضاف أنهم يأملون حتى نهاية عام 2022، تحقيق الأرقام القياسية التي تحققت عام 2019.

وأكد أن الاهتمام الكبير من السياح الأجانب بتركيا وزيادة الحجوزات المبكرة تظهر أن نسبة الإشغال في البلدات السياحية ستكون 100 في المئة خلال العام الحالي (2022).

-اعلان-



واستطرد: “متفائلون كثيراً بصيف عام 2022، وهناك زيادة كبيرة في الحجوزات من الخارج، كما نلاحظ زيادة في الحجوزات من دول أمريكا اللاتينية إلى جانب الأسواق الرئيسية”.

وشدد على أن الخطوات التي اتخذتها تركيا في موضوع السياحة الآمنة أكسبتها ميزة تنافسية في أسواق السياحة.

وأشار باغلي قايا الى وجود طلب كبير على مراكز التزلج على الجليد والجولات الثقافية، في البحر الأسود وكابادوكيا ومنطقة جنوب الأناضول خلال أشهر الشتاء للعام الجديد.

وأردف أنهم يتوقعون بدء نشاط حركة السياحة خلال الأشهر الأولى من العام الجديد (2022)، كما يتوقعون أن يكون هذا العام أفضل موسم سياحي تشهده البلاد منذ عام 2019.

وتابع قائلاً: “بالنظر إلى الأسواق المنافسة مثل إسبانيا وإيطاليا ومصر، نرى أن تركيا تحركت بسرعة أكبر وتكيفت مع الأوضاع الجديدة.”

-اعلان-



ولفت إلى أن المعلومات الصادرة عن وكالات السفر تظهر وجود اهتمام كبير من السياح المحليين بالحجز المبكر، وأن هناك اهتمام كبير بزيارة مراكز التزلج على الجليد والأماكن الطبيعية.

وبيّن باغلي قايا أن حوالي 200 وكالة سفر محلية وأجنبية بدأت منذ بداية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 بتنظيم رحلات إلى مركز ” كارتبه” للتزلج على الجليد بولاية “قوجه إيلي” شمال غربي تركيا.

وقال إن كل الفنادق في عموم تركيا تقدمت بطلبات للحصول على شهادة السياحة الآمنة خلال فترة الوباء بعد تنفيذها كافة الشروط والمعايير المطلوبة.

-اعلان-



وأشار إلى أن التدابير الوقائية التي تم اتخاذها مبكراً في تركيا في قطاع السياحة ساهمت في تحسين صورة القطاع خارج تركيا.