تركيا والأمم المتحدة توقّعان بيان نوايا حسنة لنشر “صفر نفايات”

0
302

وقّعت عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بيان نوايا حسنة من أجل نشر مشروع “صفر نفايات” في العالم.

-اعلان-



وجرى توقيع بيان النوايا الحسنة في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك باعتباره جزءاً من مكافحة أزمة المناخ.

وأكّد غوتيريش خلال لقائه عقيلة الرئيس التركي أن الأمم المتحدة تتابع بتقدير الجهود المتعلّقة بمشروع صفر نفايات الذي ترعاه أردوغان وقال: “بدأت المجتمعات إنتاج كثير من النفايات التي باتت مشكلة حيوية اليوم لذلك فإن مشروعكم صفر نفايات يحمل قيمة وتأثيراً كبيرين”.

ودعا غوتيريش دول الأمم المتحدة إلى توسيع مشروع صفر نفايات التركي على نطاق عالمي وذلك في إطار مشروع حماية البيئة الذي يعد من أهم القضايا التي تكافح الأمم المتحدة لحلّها.

ولفت إلى أن مشروع صفر نفايات يقدّم حلولاً ثمينة بخصوص النفايات التي تعتبر مشكلة أخلاقية.

-اعلان-



من جانبها أعربت أمينة أردوغان عن تمنيّاتها بزيادة عدد الدول الموقعة على البيان وتوسّع المشروع على نطاق عالمي.

وقبل توقيع البيان أهدت عقيلة الرئيس التركي غوتيريش لوحة عليها صورته مصنوعة من قطع نسيج نفايات بيد الفنانة التركية دنيز ساغداتش.

وفي السياق شاركت أمينة أردوغان في فعاليّة أقيمت بـ”البيت التركي” تحت عنوان “العالم بيتنا المشترك: أهمية صفر نفايات في مكافحة أزمة المناخ”.

وأكّدت في كلمة خلال الفعاليّة أن غوتيريش يتابع بشكل وثيق مشروع صفر نفايات التركي ويدعمه.

-اعلان-



وقالت: “خلال اللقاء قرّرنا اتخاذ خطوات ملموسة ووقعنا نصاً تاريخياً وواثقة أن بيان النوايا الحسنة الذي وقّعناه سيكون بداية جديدة في العالم”.

وقدّمت أردوغان شكرها العميق للشعب التركي على تبنيه “صفر نفايات” بشغف كبير مؤكّدة أن المشروع لاقى دعماً كبيراً من مسؤولين رفيعين في الأمم المتحدة.

ويقوم المشروع على تغيير العادات الاستهلاكية للمواطنين وفصل المخلّفات من المنبع ومن ثم إعادة تدويرها بهدف الوصول بنسبة إعادة تدوير المخلّفات إلى 60 بالمئة بحلول 2030.

وعبر المشروع تم توفير 397 مليون طن من المواد الخام و315 مليون كيلووات / ساعة من الطاقة و345 مليون متر مكعّب من المياه و50 مليون برميل من النفط بين 2017-2020.

-اعلان-



كما ساهم المشروع في جمع 17 مليون طن من النفايات الصالحة للاستخدام وفي تقليل ملياري طن من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وإنقاذ 209 ملايين شجرة خلال الفترة ذاتها.