تركيا: طلبات التخلي عن صفقة صواريخ إس 400 غير مقبولة

0
693

بعد التوترات بين تركيا والولايات المتحدة بشأن أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية الصنع إس 400, كررت حكومة أنقرة استخدامها, وفقاُ لوكالات الأنباء الدولية.

خلال زيارة إلى أثينا مساء الإثنين, قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن طلبات الدول الأخرى لأنقرة بالتخلي عن إس 400 غير مقبولة على الإطلاق.

-اعلان-



ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن جاويش أوغلو قوله “سيكون لدينا سيطرة بنسبة 100٪ على أنظمة إس 400”.

“أرسلنا متخصصينا إلى روسيا ولن يكون هناك خبراء عسكريون روس في تركيا لتشغيل هذه الأنظمة”.

كما انتقد وزير الخارجية التركي تورط الدول الأوروبية والولايات المتحدة في الشؤون الداخلية والعسكرية لتركيا.

وقال: “في رأينا, طلبات الدول الأخرى بعدم استخدام أنظمة إس 400 خاطئة”.

وفي وقت سابق, قالت نائبة وزيرة الخارجية الأمريكية, ويندي شيرمان, خلال زيارة لتركيا, إن واشنطن عرضت على أنقرة خيارات أخرى لرفع العقوبات عن البلاد بسبب شرائها نظام دفاعي من روسيا.

-اعلان-



في منتصف أبريل / نيسان, أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها فرضت عقوبات على خمسة من مسؤولي صناعة الدفاع الأتراك, بمن فيهم رئيسها إسماعيل دمير, لصلاتهم بأجهزة المخابرات والجيش الروسية بموجب قانون كاتسا.

وفي ديسمبر, أضافت الولايات المتحدة الصناعات الدفاعية التركية إسماعيل دمير إلى قائمة العقوبات بسبب تحرك أنقرة لشراء إس 400.

وزعمت واشنطن أن أنقرة قد عوقبت بموجب ما يسمى بقانون كاتسا لتعاونها عن علم مع النظام وشرائه من شركة الأسلحة الروسية Rosbruno Export.

كما هدد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين مؤخراً بأنه لا ينبغي على تركيا والدول الأخرى شراء أسلحة من روسيا, مما قد يؤدي إلى مزيد من العقوبات.