جهود حثيثة للحفاظ على لوحات فسيفساء متحف “زوغما”

0
327

يتولّى فريق من الفنيين الأتراك العناية بلوحات الفسيفساء في متحف “زوغما” بولاية غازي عنتاب (جنوب) باعتبارها جزءاً مهماً من القيم الثقافية.

وعقب اكتشاف أي لوحة فسيفساء يتم تنظيف سطحها ورسم حجم اللوحة وموضعها بأبعاد ثلاثية أو ثنائية بهدف التوثيق عقب ذلك يتم طلاء اللوحة بمادة خاصّة لتقوية سطحها ومنعها من الانهيار.

لاحقاً توضع الأقمشة الصلبة على السطح وتوضع لوحة خشبية على المنطقة المغطاة ثم يتم فصل اللوحة بدقّة عن القاعدة بعد ذلك يتم قلب اللوحة أثناء نقلها إلى مستودعات المتحف أو المختبر لتبدأ بعدها مرحلة الترميم.

-اعلان-



وقال مدير متحف “زوغما” بولاية غازي عنتاب (جنوب) أوزغور جوماق إن المتحف نفّذ مشاريع خاصّة لحماية القطع الأثرية من العوامل الخارجية منذ افتتاحه عام 2011.

وأضاف أن فريقاً مختصاً يعمل باستمرار على تنظيف لوحات الفسيفساء في المتحف باستخدام إسفنجات رطبة وفراشي ناعمة.

بدورها، قالت عضو الفريق إسراء نور بليجي إن الفريق يفحص باستمرار لوحات الفسيفساء في المتحف وتنظيف اللوحات التي يتراكم عليها الغبار.

وأضافت أن الفريق يعمل على توفير الظروف البيئية المناسبة للوحات الفسيفساء بهدف الحفاظ عليها لأطول مدة ممكنة.