نشرت الصحيفة الرسمية التركية اليوم, مرسوماً وقعه من الرئيس أردوغان, بتعيين سفير جديد لدولة الإمارات, إلى جانب 13 سفيراً جديداً لدول أوروبا وآسيا وأفريقيا.

-اعلان-



وبحسب وكالة الأناضول, فإن قرار تعيين 13 سفيراً وإعادة 10 سفراء آخرين إلى أنقرة مهم حيث تم استبدال السفراء الأتراك لدى الإمارات والعراق بسفيرين آخرين.

يبدو أن هذه الخطوة تتماشى مع السياسة الخارجية الجديدة لتركيا, والتي تتماشى مع التقارب وحل المشكلات, خاصة مع تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل أكثر من شهرين.

وتشمل التغييرات تعيين توغا تونجر, السفير التركي الجديد لدى الإمارات, ليحل محل السفير السابق جون دزدار, الذي يتولى شؤون سوريا في وزارة الخارجية التركية منذ سنوات. وعاد دزدار الآن إلى أنقرة.

كما تم تعيين علي رضا غوني سفيراً جديداً لتركيا في العراق ليحل محل فاتح يلدز, وطُلب من يلدز العودة إلى أنقرة.

وتتماشى التعيينات الجديدة مع التعيينات السابقة التي تمت قبل أكثر من شهر, عندما عين أردوغان سفراء جدد في الولايات المتحدة واليابان وإيرلندا وصربيا.

-اعلان-



تشهد العلاقات التركية الإماراتية أيضاً صعوداً وهبوطاً في ظل الحرب الإعلامية المستمرة بين البلدين.

وقد اشترطت أنقرة على أبو ظبي أن تتوقف عن التدخل في شؤونها الداخلية ودعم قوى المعارضة التركية في سوريا وليبيا واليونان وغيرها.

وعقب مصالحة دول مجلس التعاون, قال رجب طيب أردوغان إن بلاده مستعدة لإحياء العلاقات مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي وتعتبر هذه العلاقات استراتيجية.

قال المسؤول الإماراتي أنور قرقاش في وقت سابق إن تركيا هي الشريك التجاري الأول لبلاده وأن أبو ظبي ليس لديها أي عداء تجاه أنقرة.