تعمل تركيا على إطلاق أول قمر صناعي تركي إلى الفضاء بحلول عام 2025 باستخدام تكنولوجيا تركية وطنية بشكل كامل, وفقاً لمشروع “تطوير نظام إطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة”, الموقع في 2018 بين Roketsan و منظمة الصناعات الدفاعية التركية.

وبناءً على ذلك, أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, خلال كلمة ألقاها في افتتاح مركز أبحاث وإطلاق الأقمار الصناعية الفضائية Roketsan, عن إطلاق قمر صناعي تركي للبحث العميق في الفضاء, ثم تبادل الصور الفضائية التي التقطها الصاروخ.

وقال أردوغان أيضاً, إن اختبار المحرك الوطني التركي لصواريخ فضائية تعمل بالوقود السائل سيبدأ قريباً.

بعد الانتهاء من مشروع تطوير نظام إطلاق الأقمار الصناعية الصغيرة في تركيا, ستكون الدولة قادرة على وضع أقمار صناعية صغيرة تزن أقل من 100 كجم في مدار منخفض مع ارتفاع لا يقل عن 400 كيلومتر فوق سطح الأرض.

حالياً, يتم تنفيذ مراحل تطوير هذا المشروع والتجارب ذات الصلة بنجاح بالتعاون مع الجامعات التركية.

وقد طورت شركة Roketsan حوالي 24 تقنية هندسية جديدة على مدى السنوات الثلاث الماضية.

كما ارتفع عدد شركات الدفاع التركية المدرجة في قائمة أكبر 100 شركة دفاعية في العالم إلى سبعة, وفقاً لآخر تقرير صادر عن Defense News, نُشر في أغسطس. و تحتل شركة Roketsan أيضاً المرتبة 91 عالمياً والرابعة في تركيا.