تركيا تبحث مع الولايات المتحدة العلاقات الثنائيّة وقضايا إقليميّة

0
437

بحث متحدّث الرئاسة التركية إبراهيم قالن الإثنين مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان العلاقات الثنائيّة وقضايا إقليميّة.

-اعلان-



وتناول الجانبان خلال اتصال هاتفي العلاقات الثنائيّة وطلب السويد وفنلندا الانضمام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” وأمن الغذاء والطاقة العالمي ومكافحة الإرهاب والحرب في أوكرانيا والتطوّرات الإقليميّة في سوريا.

وتطرّقا خلال الاتصال إلى التطلّعات المتعلّقة بتعزيز التعاون في مجالات الاقتصاد والطاقة والصناعات الدفاعيّة والقضايا الإقليميّة ووضع الآلية الاستراتيجيّة التركية الأمريكية موضع التنفيذ.

وجرت الإشارة إلى التأثير السلبي لإطالة أمد الحرب في أوكرانيا على الاقتصاد العالمي وأمن الغذاء والطاقة.

وأعرب الجانبان عن القلق إزاء ارتفاع أعداد اللاجئين الأوكرانيين والوضع الإنساني في مناطق الصراع.

-اعلان-



وأكّدا على ضرورة إضفاء زخم لعمليّة التفاوض مجدداً من أجل إنهاء الحرب في أوكرانيا بالسبل الدبلوماسيّة.

ونوّه الجانب التركي أن الدول الراغبة بالانضمام إلى “الناتو” تتبنى قيم ومبادئ الحلف فيما يتعلّق بالأمن ومكافحة الإرهاب وأكّد في هذا السياق على ضرورة اتخاذ السويد وفنلندا خطوات ملموسة في قضيّة التنظيمات الإرهابيّة التي تهدّد أمن تركيا القومي.

وأوضح أن تنظيم “بي كي كي PKK” وامتداداته في سوريا “بي واي دي PYD” و”واي بي جي YPG” الإرهابي مازال يشكّل تهديداً لأمن تركيا القومي ووحدة الأراضي السوريّة مؤكداً أن أنقرة ستواصل بإصرار مكافحة كافّة التنظيمات الإرهابيّة.

-اعلان-



كما شدّد على أن تركيا ستواصل إبداء نهج بناء يقوم على السلام والاستقرار ويحمي مصالحها الوطنيّة في المنطقة بأسرها بما في ذلك بحر إيجه وشرق المتوسّط.