تحقيق 2.4 مليار دولار من تصدير صناعة السيارات

0
316

حققت صناعة السيارات قاطرة الصادرات 2.4 مليار دولار في أغسطس.

ووفقاً للبيان الصادر عن جمعية مصدري صناعة السيارات في أولوداغ (OIB)، زادت صناعة السيارات مبيعاتها الخارجية بنسبة 57 في المائة في أغسطس.

ومقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق، وحصلت على حصة 12.8 في المائة من إجمالي الصادرات بنسبة 2.4. مليار دولار.

-اعلان-



كما حقق القطاع الذي زاد صادراته بنسبة 29 في المائة في 8 أشهر من العام مقارنة بشهر يناير – أغسطس 2020 مبيعات خارجية بلغت 18.8 مليار دولار.

وفي أغسطس، تم تصدير أعلى الصادرات إلى ألمانيا بزيادة قدرها 23 في المائة و 311.2 مليون دولار.

وتبعت ألمانيا المملكة المتحدة التي أصبحت السوق المستهدف لجميع القطاعات بعد اتفاقية التجارة الحرة الموقعة في ديسمبر من العام الماضي.

وسجلت الصادرات إلى المملكة المتحدة 297.4 مليون دولار بزيادة 211 بالمئة.

وتلتها فرنسا بزيادة 76 بالمئة وصادرات 260 مليون دولار، وسلوفينيا 174 بالمئة ومبيعات خارجية 185.6 مليون دولار وإيطاليا بزيادة 53 بالمئة وصادرات 179 مليون دولار.

وفي أغسطس، زادت صادرات “صناعة التوريد” بنسبة 31 في المائة لتصل إلى 956 مليون دولار.

وزادت صادرات “سيارات الركاب” بنسبة 61 في المائة لتصل إلى 653 مليون دولار، وزادت صادرات “سيارات نقل البضائع” بنسبة 149 في المائة لتصل إلى 592 مليون دولار.

-اعلان-



كما زادت صادرات “الحافلات الصغيرة والحافلات المتوسطة” بنسبة 47 في المائة لتصل إلى 117.5 مليون دولار.

وقد زاد الطلب على سيارات الركوب في الدول الأوروبية التي بدأت في التعافي مع انخفاض آثار النوع الجديد من فيروس كورونا.

وهذا مقارنةً بالشهر نفسه من العام السابق في أغسطس، ألمانيا 89 في المائة، فرنسا 123 في المائة، المملكة المتحدة 204 في المائة.

سلوفينيا 88 في المائة، إيطاليا 30 في المائة، إسبانيا 35 في المائة، بولندا 64 في المائة، من حيث زيادة الصادرات.

وزادت الصادرات إلى الاتحاد الأوروبي، وهو أكبر سوق على أساس مجموعة الدول بنسبة 49 في المائة في أغسطس.

ووصلت إلى 1.52 مليار دولار، في حين بلغت حصة دول الاتحاد الأوروبي في إجمالي صادرات السيارات 62.8 في المائة.

-اعلان-



وأيضاً في أغسطس، زادت الصادرات بنسبة 162 في المائة إلى البلدان الأوروبية الأخرى، و 47 في المائة إلى البلدان الأفريقية.

وصرح رئيس مجلس إدارة OIB باران جيليك الذي وردت وجهات نظره في البيان أن فترات العطلات انعكست بشكل إيجابي على أرقام شهر أغسطس.

وقال: “مع زيادة الطلب الأجنبي على سيارات الركاب، حققنا أعلى تصدير لشهر أغسطس في تاريخنا، لقد حققنا نمواً مزدوجاً في الصادرات في جميع مجموعات المنتجات”.