“بينانس” لتداول العملات الرقميّة تعزّز استثماراتها في تركيا

0
58

قرّرت شركة “بينانس” (Binance) – أكبر منصة عالميّة لتداول العملات الرقميّة – زيادة أنشطتها واستثماراتها في تركيا.

-اعلان-



وقال مدير فرع الشركة في تركيا مجاهد دونماز إن الشركة تمكّنت سريعاً من تطوير أنشطتها التجاريّة منذ دخولها السوق التركية قبل عامين.

وأضاف أن شركته واحدة من أكبر شركات تداول العملات الرقميّة حول العالم وأنها ترغب في التوسّع في مناطق جديدة ومقابلة العملاء في تركيا التي تعد واحدة من أهم البلدان.

وأكّد دونماز أن شركته لا ترغب في تطوير استثماراتها في قطاع تداول العملات المشفّرة وحسب بل ترغب أيضاً بتوسيع نطاق أنشطتها التجاريّة لتشمل قطاع الابتكار والتكنولوجيا وخاصة نظام (blockchain) البيئي.

وقال: “منذ تأسيسنا نمت فرص العمل لدينا أكثر من 200 ضعفاً خاصة في العامين الماضيين قمنا بزيادة أعداد الموظفين بشكل ملحوظ في تركيا وهذا الوضع يدفعنا في الحقيقة نحو مواصلة الاستثمار في الموارد البشرية”.

-اعلان-



وتابع: “أود الإعراب عن كبير سعادتنا بالثقة والاهتمام الذي أبداه المستخدمون بمنصتنا كما أود التأكيد على أن سلامة وأمن المعلومات الخاصة بهم وأن هذه المسألة بالتحديد تقع على رأس أولوياتنا منذ اليوم الأول الذي بدأنا فيه العمل”.

وأردف: “لهذا السبب نحن ملتزمون بتطبيق أكثر ضوابط الأمان تقدّماً إلى جانب ضوابط خصوصيّة البيانات عبر نظام المنصة. إضافة إلى ما سبق، نهدف أيضاً إلى زيادة أنشطتنا واستثماراتنا في تركيا وزيادة خبرات مستخدمينا”.

وشدّد مدير الفرع على الاهتمام الكبير الذي توّليه شركته في تحقيق النمو الاقتصادي من خلال تطوير الموارد البشرية وتوظيف أشخاص موهوبين يزيدون من قوّة الشركة.

-اعلان-



وقال: “نريد إضافة إلى ما سبق العمل على تطوير تقنيات المستقبل المالي والتخلّص من مشاكل الويب 3 والتشفير وتمكين مختلف الشرائح الاجتماعية من الوصول إلى منصة تداول العملات الرقمية والمساهمة بالتالي في تعليم وتطوير المجتمع”.

وأفاد دونماز أنهم عقدوا اجتماعات مع مسؤولين في الدولة من أجل شرح أفضلية النظام الافتراضي (blockchain) وأهميّة الأنشطة التي يقوم بها في تركيا.

وتابع: “وفي هذا الإطار، أجرى وزير الخزانة والمالية نور الدين نباتي في يوليو اجتماعاً مع مؤسّس والرئيس التنفيذي لبينانس تشانغبينغ جاو حيث تبادل الجانبان الأفكار حول أنشطة تداول العملات المشفرة”.

وأوضح قائلاً: “نعتقد أن تركيا من البلدان المهمّة القادرة على احتضان أنشطة تداول العملات الرقمية كما هو الحال في العديد من المجالات الأخرى”.

-اعلان-



وأكمل: “عندما ننظر إلى التحليلات التي أجريناها نرى بوضوح أن تركيا واحدة من البلدان التي لديها أكبر عدد من المستخدمين في العالم. لهذا السبب، شركتنا عاقدة العزم على زيادة استثماراتها وأنشطتها فيها”.

وذكر دونماز أن شركته أجرت مجموعة من الدراسات الأمنية لأسواق العملات المشفرة، وأن أولويتهم كان دائماً هي أمان المستخدم وحماية بياناته.

ولفت إلى حقيقة أنهم أجروا دراسات مبتكرة لسلامة المستخدم التي ربما لم تكن موجودة حتى الآن وقال: “كلما زاد الأمان المركزي في نظام التشفير زادت قوّة المنصة”.

وتابع: “أود القول بوضوح أننا في بينانس نضمن أعلى مستوى من الأمان بالنسبة للمستخدم. لذلك، نحن أكثر منصات تداول العملات المشفّرة الموثوق بها والأكثر استخدامًا حول العالم”.

-اعلان-



وشدّد دونماز على أن بينانس تمتلك منصة إلكترونية آمنة لجميع المستخدمين وتعمل عن كثب مع السلطات القانونية والحكومية لتعقب الحسابات المشتبه بضلوعها في أنشطة احتيال.

وقال: “يقوم فريقنا المكوّن من أفضل خبراء الأمن الإلكتروني بتطوير بروتوكولات أمان متطوّرة مصمّمة لحماية المستهلكين وتوفير نظام بيئي آمن للتشفير والعمل أيضاً مع وكالات إنفاذ القانون لحماية المستخدمين”.