بيد حرفي تركي.. الأواني النحاسية تنطق فناً

0
504

بحرفية وجهد كبيرين، يزيّن الحرفي التركي محمد كمال أوزدال أوانٍ مطبخية نحاسية بزخارف ورسومات عريقة تعود إلى العهدين السلجوقي والعثماني.

ويقطن الحرفي الماهر في بلدة “صفران بولو” الشهيرة بالزعفران والبيوت التاريخية بولاية قرابوك شمالي البلاد.

-اعلان-



ويعمل أوزدال (37 عاماً) منذ 23 عاماً في حرفة معالجة النحاس التي تعلمها من والده في سن مبكرة.

حيث أن يديه الماهرتين تبعثان رونقاً مختلفاً للنحاس بعد وقت وعمل طويلين.

ويزيّن أوزدال القطع النحاسية بعد صقلها بزخارف ونقوشات جميلة، ويعرضها للبيع في البلدة المدرجة على لائحة الميراث العالمي لدى منظمة اليونسكو.

وفي حديثه، قال أوزدال إنه يحب مهنته، وأعرب عن أسفه كونه من الجيل الأخير الذي يمتهن هذه المهنة والخشية من اندثارها.

وأوضح أن لوالده الفضل في تعلم الحرف اليدوية، مبيناً أنه ينقش الزخارف والرسومات السلجوقية والعثمانية على الأواني المنزلية المصنوعة من النحاس، وأكد الحرفي الماهر أنه سيواصل حرفته ما استطاع.